أخبار كورونا

أسترازينيكا تعلق تجارب لقاح كورونا بسبب رد فعل مرضي عند أحد المشاركين

أعلنت شركة “أسترازينيكا” البريطانية للأدوية، الثلاثاء، تعليق المرحلة الثالثة والأخيرة من تجربة لقاحها المنتظر المضاد لكورونا، إثر الاشتباه برد فعل مرضي لدى أحد المشاركين في التجارب.

وبحسب ما أفاد موقع Stat News  المعني بالأخبار الصحية،  نقلا عن ناطق باسم الشركة، فقد “أدت عملية المراجعة الاعتيادية إلى تعليق اللقاح للسماح بمراجعة بيانات السلامة”.

وأضاف المتحدث أن “هذا إجراء روتيني يجب أن يحدث كلما كان هناك مرض غير مبرر محتمل في إحدى التجارب، أثناء التحقيق فيه، مما يضمن الحفاظ على نزاهة التجارب”.

وقد يؤدي هذا الإعلان إلى انتكاسة للتجربة، رفيعة المستوى، للقاح فيروس كورونا، وليس من الواضح حجم العائق الذي يفرضه هذا التطور.

ولفتت الشركة إلى أن من المحتمل أن توعك أحد المشاركين في التجربة لم يكن بسبب اللقاح. وقالت: “في التجارب الكبيرة، ستحدث الأمراض عن طريق المصادفة، ولكن يجب مراجعتها بشكل مستقل للتحقق من ذلك بعناية”.

وأكدت الشركة أنها تعمل على تسريع مراجعة الحدث الفردي “لتقليل أي تأثير محتمل على الجدول الزمني للتجربة”.

ويشارك أكثر من 50 ألف شخص في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح البريطاني، حيث يتم منح الجرعات لعشرات الآلاف من الأشخاص لمعرفة إذا ما كان يحميهم من الإصابة بمرض “كوفيد 19” الناجم عن فيروس كورونا.

وأكدت الشركة المنتجة، أنها تستطيع تصنيع ملياري جرعة من اللقاح بحلول صيف عام 2021، حيث طلبت الولايات المتحدة شراء 300 مليون جرعة، بينما اشترت المملكة المتحدة مسبقا 100 مليون جرعة.

ويواجه اللقاح البريطاني معضلة الاعتماد من قبل وكالة الأدوية الأوروبية، خلال الفترة الانتقالية للبريكست، حيث تنتهي هذه الفترة عام 2021.

المصدر: الحرة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق