أخبار كورونا

إعلامي سعودي على القناة الرسمية يدعو إلى تسريح العمالة الوافدة

دعا الإعلامي السعودي، خالد العقيلي، إلى التوقف عما وصفه بـ”تقديم الموظف السعودي كبش فداء” لأزمة الكورونا، مشدداً على ضرورة أن يكون العمال الوافدون هم الأولى بالاستغناء عنهم في الوظائف.

واعتبر مضيف البرنامج الحواري “كلنا مسؤول” أن من واجب الشركات الخاصة تسريح الموظفين الأجانب بدلاً من المحليين، واصفاً هيمنة العمال المغتربين في السعودية بأنها تشكل “خطراً حقيقياً يهدد الأمن الوطني والاقتصادي للبلاد.

ويوجد في الخليج حوالي 35 مليون مغترب، يشكلون ركيزة اقتصادية في دول مجلس التعاون الخليجي، ويواجهون خطر خسارة وظائفهم في ظل تفشي وباء الكورونا، وتراجع أسعار النفط.

وتتوقع منظمة العمل الدولية أن تكون هجرة المغتربين أكبر مما كانت عليه في أعقاب الأزمة المالية التي شهدها العالم، عام 2008، وتراجع أسعار النفط في الفترة ما بين عامي 2014 و2015. في حين يقول صندوق النقد الدولي إن منطقة الشرق الأوسط تتجه نحو انكماش اقتصادي أكبر من ذلك الذي سجّلته في 2008 و2014، حيث تضررت دول المنطقة بسبب الإغلاق وانخفاض أسعار النفط.

وفي عُمان وحدها، انخفض عدد المغتربين بأكثر من 340 ألف شخص، في عام 2010، بعد الأزمة المالية العالمية، وهو ما تؤكّده البيانات الرسمية.

وشهد العام نفسه تباطؤ النمو الاقتصادي في عُمان بنسبة 1.3 في المئة، حسب بيانات البنك الدولي. لكن الأمر يختلف خلال أزمة وباء الكورونا؛ إذ بقي العديد من العمال الأجانب عالقين دون شبكة أمان، بينما تحاول دول الخليج توفير طرق لإعادتهم إلى أوطانهم.

المصدر: بي بي سي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق