أخبار كورونا

إنقاذ “المريض 91” …البلد الذي لم يسجل أي وفيات منذ تفشي فيروس كورونا

تعافى طيار اسكتلندي يبلغ من العمر 42 عامًا من مرض كوفيد 19 الذى يسببه فيروس كورونا بعد أن أمضى 68 يومًا على جهاز تنفس صناعي في مستشفى في فيتنام.

و لم تسجل حتى الآن فيتنام أى حالة وفاة بسبب المرض الذي يسببه فيروس كورونا منذ اكتشافه لأول مرة في شهر فبراير/شباط الماضي.

ويعتقد أن هذه الفترة التي قضاها ستيفن كاميرون على جهاز التنفس الصناعي هي أطول فترة يمضيها مريض بريطاني على جهاز تنفس صناعى منذ تفشي الفيروس.

وقال كاميرون لـ بي بي سي “لو كنت في أي مكان آخر على هذا الكوكب ، كنت سأموت. كانوا سيغلقون جهاز التنفس بعد 30 يومًا”.

وكاميرون ، هو آخر مصاب بمرض كوفيد 19 مازال موجودا في وحدة العناية المركزة في فيتنام، وأطلق عليه لقب “المريض 91” بعد ثبوت إصابته بالفيروس منذ أربعة أشهر.

وكان من أكثر المرضى الذين عانوا من أعراض هذا المرض أثناء تفشي الفيروس.

وشهدت فيتنام، التي يقطنها 95 مليون شخص، بضع مئات فقط من حالات الإصابة المؤكدة ،و لم يتم تسجيل أى حالة وفاة حتى الآن.

وأدخل الأطباء كاميرون معظم الشهرين ونصف الماضيين في غيبوبة لأغراض طبية، حيث تم الاعتماد على جهاز Ecmo، وهو يستخدم فقط في الحالات القصوى لإبقاء المريض حيا.

ويقوم الجهاز باستخراج الدم من جسم المريض وإمداده بالأكسجين قبل ضخه مرة أخرى فى جسم المريض.

ويقول كاميرون: “أنا محظوظ لأن التأثير الوحيد للبقاء فى غيبوبة هو أن ساقي ليست قوية بما يكفي لتحملني، لكني أقوم بالعلاج الطبيعي مرتين في اليوم”.

وأضاف ” في وقت ما ، أخبرت صديقي كريغ من في وزارة الخارجية أن لدي فرصة بنسبة 10 ٪ للبقاء على قيد الحياة ، لذلك خطط للأسوأ – كنت أظن أنني سأعود إلى المنزل في نعش”.

ويتكلف استخدام هذا الجهازمن 5000 إلى 10000 دولار في اليوم، وكان كاميرون يستخدمه لمدة ثمانية أسابيع ونصف.

و يسبب الخلاف المستمر حول من سيغطى هذه التكاليف له التوتر ويحول الانتباه عن شفائه.

وفي البداية، دفع المستشفى تكاليف العلاج لكن يبدو أن السفارة البريطانية ستتدخل.

المصدر: بي بي سي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق