أخبار كورونا

اختبار للدم يكتشف أعراض كورونا قبل أن تباغت المرضى

يعتقد علماء أمريكيون أن أبحاثهم قادت إلى أن أحد فحوصات الدم التي يتمّ إجراؤها، بوسعها الكشف عمن بين مرضى كورونا سيكون عرضةً لخطر استفحال أعراض الإصابة لديه.

ويعرف هذا الفحص بـ”عرض توزيع كريات الدم الحمراء” للتعرف على صحتها ويشار له اختصارا بـRDW.

ويقول العلماء إنه يمكنه التنبوء والتعرف على المرضى الذين قد تسوء حالتهم بسبب فيروس كورونا وإن الباحثين في مختبرات مدينة بوسطن خلصوا إلى هذة النتيجة بمراجعة وتحليل البيانات الطبية لأكثر من 1600 مصاب بالعدوى عبر شهري مارس/آذار وأبريل/نيسان.

وقد وجد هؤلاء أن كل من جاءت نتيجة فحوص الـRDW (تطاق كريات أو خلايا الدم الحمراء) الخاصة بهم أعلى من المعدل الطبيعي كانوا أكثر عرضة للوفاة بثلاث مرات بعد الإصابة بكورونا. ويقيس الفحص انحراف حجم وعرض كرة الدم الحمراء، لأن أي اضطراب في القياسات الطبيعية لها يؤدي طبيا إلى مشكلة في وصول الأكسجين إلى أنسجة الجسم.

وعلق اخصائي أمراض قلب على هذة النتيجة بالقول إن “هذا الاكتشاف قد يكون سبيلا نلتمس من خلاله التوصل إلى استراتيجيات علاجية جديدة أو تشخيص أفضل لأعراض الإصابة البالغة”.

يذكر أن فحص الـ RDW يعتبر فحصا روتينيا طبيعيا يُستخدم في تشخيص بعض الأمراض مثل مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

المصدر: بي بي سي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق