أخبار كورونا

استقالة كبيرة أطباء اسكتلندا بعد خرقها قواعد مكافحة كورونا

خالفت نصيحتها الخاصة بالبقاء في المنزل

بعد أن خالفت نصائحها الشخصية بالبقاء في المنازل للمساعدة على إبطاء انتشار فيروس كورونا وقيامها بزيارة منزلها الصيفي، استقالت كاثرين كالديروود؛ كبيرة المسؤولين الطبيين في اسكتلندا أمس الأحد.

وبحسب موقع روسيا اليوم، فإن كالديروود بعد أكثر من سبع ساعات من إصرارها على الاستمرار في ممارسة مهامها، قالت إنها ناقشت موقفها مع رئيسة الوزراء نيكولا ستورغن وخلصت إلى أن موقفها لا يمكن الدفاع عنه.

كالديروود أقرت بأن تصرفاتها مثلت تشتيتاً “للعمل المهم للغاية الذي يتعين على الحكومة ومهنة الطب القيام به لانتشال البلاد من جائحة فيروس كورونا”. وتابعت: “وأعلن بحزن شديد استقالتي ككبيرة المسؤولين الطبيين”.

وكانت الشرطة قد وجهت في وقت سابق تحذيراً لكالديروود بشأن سلوكها واستبعدتها رئيسة الوزراء ستيرجن من رئاسة حملة معالجة فيروس كورونا.

واعتذرت كالديروود في وقت سابق عندما ظهرت بجوار ستيرجن خلال مؤتمر صحفي كان من المفترض أن يتم خلاله تقديم أحدث التطورات في جهود مكافحة فيروس كورونا، ولكن تصرفاتها هيمنت على المؤتمر الصحفي.

 وقالت “لم ألتزم بالنصيحة التي قدمتها للآخرين وإنني آسفة فعلاً على ذلك”.

 وأضافت أنها اطلعت على التعليقات التي اتهمتها بالنفاق وبعدم المسؤولية. وتابعت ” ما فعلته كان خطأ. وأنا آسفة جدا”. 

يذكر أن كالديروود اعترفت صباح الأحد أنها سافرت في عطلتي نهاية أسبوع متتاليتين إلى منزل ثان في منطقة ريفية على الساحل الشرقي لاسكتلندا.

وجاء هذا الاعتراف بعد نشر صور في الطبعة الأسكتلندية من صحيفة “ذا صن” للمسؤولة في المقصد السياحي الشهير “إيرلسفيري” في منطقة فايف.

المصدر: اندبندنت عربية + روسيا اليوم

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق