اقتصاد

البنك المركزي التركي يخفض سعر الفائدة للمرة الخامسة

بعد استمرار التعافي المعتدل في النشاط الاقتصادي لتركيا، خفّض البنك المركزي التركي سعر الفائدة من 12% إلى 11.25%، في إجراء هو الخامس منذ يوليو/تموز الماضي.

وبحسب بيان نشره المركزي التركي على موقعه الرسمي، فإن القرار جاء بعد اجتماع عقده البنك بوجود رئيسه مراد أويصال، وتم خلاله خفض سعر الفائدة 75 نقطة.

ويأتي الخفض المتتالي لأسعار الفائدة استجابة لمطالب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الذي أعلن نفسه عدوا للفائدة، واعتبر أن ارتفاعها يؤدي إلى زيادة التضخم.

ويدفع الرئيس التركي نحو هذه السياسة، مشيرا إلى أنه يأمل في مزيد من التسهيلات النقدية المقدمة من البنك المركزي، حيال تخفيض سعر الفائدة.

وبالنظر إلى نسبة تخفيض سعر الفائدة، فقد تدرجت منذ أن خفض البنك المركزي التركي سعر الفائدة في 26 يوليو/تموز الماضي من نسبة 24% التي حافظ عليها البنك المركزي لمدة عام، إلى نسبة 19.75%، أي بنسبة 4.25%.

ثم خفض سعر الفائدة من 19.75% إلى 16.5%، أي بنسبة 3.25% في 12 سبتمبر/أيلول الماضي، كما خفضه في 24 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 14% أي بنسبة 2.5%.

وللمرة الرابعة، تم خفض سعر الفائدة من 14% إلى 12%، أي بنسبة 2% يوم الخميس 12 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأخيرا ليس آخرا خفض المركزي التركي سعر الفائدة من 12% إلى 11.25%، بنسبة 0.75% في إجراء هو الخامس منذ يوليو/تموز 2019، أي خلال نصف عام.

ويتوقع مصرفيون خفضا جديدا لأسعار الفائدة في أي وقت ينحسر فيه الضغط على الليرة، علما بأن سعر صرف الدولار يبلغ حاليا 5.75 ليرات تركية.

سلسلة التخفيضات في نسبة الفائدة جاءت عقب صدور مرسوم حكومي في 7 يوليو/تموز 2019، قضى بإقالة محافظ البنك المركزي مراد تشيتينكايا، وتعيين نائبه مراد أويصال بدلا منه.

وبرر المرسوم إقالة محافظ المصرف المركزي بتطبيق أدوات السياسة المالية الرامية لتحقيق استقرار الأسعار، على خلفية تضارب في وجهات النظر بين حاكم المصرف المركزي في الاحتفاظ بسعر الفائدة عند 24% ورؤية الحكومة تخفيض الفائدة.

يذكر أن سعر الفائدة في البنوك التركية وصل إلى 24% بعد اتخاذ أربعة قرارات رفع خلالها البنك المركزي سعرها، كان آخرها في سبتمبر/أيلول 2018، في محاولة لإنقاذ الليرة التركية التي وصلت قيمتها مقابل الدولار حينها إلى 7.22 ليرات.

المصدر: الجزيرة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق