اقتصاد

بلومبيرغ: السندات التركية تحقق أفضل المكاسب في الأسواق الناشئة

قالت وكالة “بلومبيرغ” الإخبارية إن تركيا ومصر أبرز الرابحين من ارتفاع العائد على سندات الأسواق الناشئة مقارنة بنظيراتها المتقدمة، حيث تقدم البلدان أفضل عوائد للسندات بالعملة المحلية في عام 2019.

وأوضحت الوكالة الأمريكية أنه نظرا لأن كثيرا من عائدات السندات في اقتصاديات العالم المتقدم دخلت المنطقة السلبية، فإن المستثمرين يغضون الطرف عن عوامل الخطر الخاصة بكل دولة من الأسواق الناشئة، مثل “الاحتجاجات المناهضة للحكومة في مصر والخلاف بين تركيا والولايات المتحدة.”

وأضافت أن من بين المزايا الإضافية أن تباطؤ التضخم في الأسواق الناشئة قد عزز عوائدها الحقيقية.

وقال تاكيشي يوكوتشي، وهو مدير صندوق في شركة Sumitomo Mitsui DS لإدارة الأصول في طوكيو والتي تشرف على ما يعادل 160 مليار دولار: “تساعد العوائد الحقيقية المزدهرة على إثبات وجود سندات أقوى في الأسواق الناشئة”.

وأضاف أن الوقت بات مناسبا للبدء في شراء سندات الأسواق الناشئة، حيث تباطأ التضخم في العديد من الاقتصادات ويتوقع المزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة في بعضها.

ووفقا للوكالة تجاوزت العوائد الحقيقية الإضافية التي تقدمها الأسواق الناشئة نظيرتها في الدول المتقدمة بـ302 نقطة أساس في تشرين الأول/ أكتوبر، بزيادة خمسة أضعاف تقريبًا منذ عام 2013.

وأوضحت أن سندات الأسواق الناشئة حققت مكاسب بلغت 1.7٪ في الأشهر الثلاثة الماضية وسط تزايد التفاؤل بشأن المرحلة الأولى من صفقة التجارة بين الولايات المتحدة والصين. وعلاوة على ذلك انخفضت ديون الاقتصادات المتقدمة بنسبة 1٪.

وفي المقابل تقف العوائد المعدلة للسندات حسب التضخم في الاقتصادات المتقدمة بالقرب من أدنى مستوى لها منذ عام 1997، بناءً على البيانات المتاحة.

ويقف العائد الحقيقي للسندات الأمريكية عند مستوى الصفر، في حين أن عائد السندات الألمانية يقف عند 1.35٪ سالب واليابان عند 0.37٪ سالب.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق