اقتصاد

خبراء يؤكدون: خفض سعر الفائدة لن يؤثر سلبا في الليرة التركية

قالت ماجدالينا بولان، الخبيرة الاقتصادية في الأسواق الناشئة لدى مؤسسة “Legal & General Investment Management” بلندن، إن البنك المركزي التركي يستطيع إجراء مزيد من التخفيض على سعر الفائدة.

وأكدت بولان لوكالة بلومبيرغ الاقتصادية إن خفض الفائدة الذي أجراه البنك سيدعم الانتعاش الاقتصادي، وسيكون له تأثير سلبي محدود على الليرة التركية.

وكان البنك المركزي التركي قد خفضسعر الفائدة الرئيسي بمقدار 325 نقطة أساس إلى 16.5%، في ثاني تيسير قوي للسياسة النقدية في أقل من شهرين، أي أكثر بمقدار 50 نقطة أساس من متوسط ​​التقدير في استطلاع أجرته بلومبرغ.

وأظهر بيان المركزي التركي إلى أن التوقعات المتعلقة بمعدل التضخم مستمرة في التحسن، إلى جانب المسار المستقر لليرة التركية وظروف الطلب المحلي القوية التي تدعم تراجع التضخم في المؤشرات الأساسي.

وتكهن البعض بأن صانعي السياسة سوف يخفضون أسعار الفائدة بقوة أكبر بعد أن أشار الرئيس رجب طيب أردوغان في نهاية الأسبوع الماضي، إلى أن تركيا ستخفض أسعار الفائدة إلى رقم واحد قريبًا.

وأشارت الوكالة إلى أن خفض الفائدة بهذه النسبة جاء متفقا مع سعر المقايضة، في إشارة إلى أن السلطة النقدية لا تتطلع إلى محاربة السوق.

وأضافت أن خفض تكاليف الاقتراض يخفض سعر الفائدة الحقيقي في البلاد إلى 1.5٪، أي أقل بنقطة مئوية من جنوب إفريقيا وروسيا، ولذلك يتوقع أن يتراجع التضخم بنحو 500 نقطة أساس إلى أقل من 10٪ خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر.

وارتفعت الليرة التركية إلى 5.6825 مقابل الدولار من 5.7500 قبل صدور قرار البنك المركزي، وصعدت نحو 1% عن مستواها في بداية الجلسة بدعم من تفاؤل بأن البنك المركزي لم يخفض أسعار الفائدة بأكثر كثيرا مما كان متوقعا في البداية.

المصدر: وكالات

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق