اقتصاد

ستاندرد تشارترد: الإقتصاد التركي في طريقه إلى الإنتعاش

قالت كارلا سليم، الخبيرة الاقتصادية في بنك “ستاندرد تشارترد” البريطاني إن الأسوأ قد انتهى بالنسبة لدورة أعمال الاقتصاد التركي، لكن الطريق إلى الانتعاش الاقتصادي لن يكون بسيطا.

وأضافت: “نعتقد أن الناتج المحلي الإجمالي يجب أن يعود إلى النمو في الربع الأول من عام 2019 على أساس ربع سنوي (ستصدر البيانات في 31 أيار/ مايو)، ما يعني أن تركيا ستخرج من الركود الفني الذي يحدث عندما ينكمش النمو لربعين متتاليين”.

وأشارت إلى أن الحديث عن خروج الاقتصاد التركي من الركود يأتي مدعوما ببيانات الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة والثقة الاقتصادية وبيانات مؤشر مديري المشتريات التي تحسنت مؤخرًا على الهامش.

وحسب بيانات نشرتها مؤسسة الإحصاء التركية، ارتفع مؤشر الثقة الاقتصادية في تركيا بنسبة 3.4 في المئة خلال أبريل/ نيسان الماضي مقارنة بمارس/ آذار الماضي، حيث صعد المؤشر من 81.9 في المئة خلال مارس إلى 84.7 في المئة خلال أبريل. كما ارتفع الإنتاج الصناعي بنسبة 2.1 في المئة في الفترة الواقعة بين فبراير/ شباط ومارس 2019، وذلك بفضل النمو بقطاع التعدين.

ولكن الخبيرة الاقتصادية لفتت إلى أن عدم اليقين بشأن التوقعات المستقبلية في الأسواق المضطربة قد يؤثر في أداء الناتج المحلي الإجمالي بعد الربع الأول.

وأوضحت أن الربع الأول من عام 2019 تميز بعلامات وشيكة على الاستقرار بعد أزمة العملات الأجنبية في الصيف الماضي. لكن فترة التقلب التي طال أمدها تغمر النظرة المستقبلية لتركيا، الأمر الذي يجعل استعادة الثقة مفتاحًا لمعالجة تصور المخاطر”.

يذكر أن البنك البريطاني يمتلك أكثر من 1,700 فرع، موزعة في 70 دولة، كما أن لديه قائمة أساسية في بورصة لندن، وهو مكون من مؤشر “فاينانشال تايمز 100″، أما قيمته السوقية فقد بلغت في 4 أبريل/ نيسان 2017 نحو 24.4 مليار جنيه إسترليني.

المصدر: ترك برس

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق