اقتصاد

مركز بريطاني: الاقتصاد التركي تعافى من الأزمة والأسوأ انتهى

قال تقرير لمركز “آي أن جي” (ING Economics) البريطاني المتخصص إن انتعاش الاقتصاد التركي يسير في طريق التوسع، وإن أحدث بيانات إجمالي الناتج المحلي تؤكد أن الأسوأ قد انتهى بفضل إجراءات التحفيز التي قدمتها الحكومة وموقفها المالي الداعم.

وأوضح التقرير أن النشاط الاقتصادي تقلص في الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 1.5٪ على أساس سنوي، أي أفضل من التقديرات المتفق عليها بانكماش بنسبة 2.0٪، وإن كان قريبا من تقدير المركز عند -1.6٪ على أساس سنوي.

وحسب الشروط المعدلة موسميا، حافظ زخم النمو على وتيرة جيدة عند 1.2٪ على أساس فصلي، بعد أن انتقل إلى المنطقة الإيجابية عند 1.6٪ على أساس ربع سنوي قبل ربع عام.

وأجرى معهد الإحصاء التركي (TurkStat)، بعض التعديلات الطفيفة على بيانات إجمالي الناتج المحلي في الربع الأول من -2.6٪ على أساس سنوي إلى -2.4٪ على أساس سنوي.

وذكر التقرير أن الاستهلاك العام واصل أداء الدور الإيجابي في النمو منذ الربع الثاني من عام 2017 بزيادة قدرها 3.3٪ على أساس سنوي، مما رفع معدل النمو للربع الثاني بمقدار 0.5 نقطة مئوية. وقد انعكس هذا في استمرار التوسع في عجز الموازنة السنوية إلى 2.6٪ من الناتج المحلي الإجمالي من 2.3٪ من الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول (1.9٪ في عام 2018).

وأضاف أن صافي التجارة ساهم مساهمة إيجابية في تحسن الاقتصاد، حيث حافظت الصادرات على اتجاهها الصعودي، بزيادة قدرها 8.1٪ بفضل تحسين القدرة التنافسية للأسعار، في حين تقلصت الواردات بنسبة 16.9٪ على خلفية ضعف الطلب.

وأشار التقرير إلى أنه على الرغم من التراجع الطفيف لقطاع البناء وقطاع الصناعة، تحسنت مساهمة جميع القطاعات الأخرى إلى حد ما مقارنة بالربع السابق، مما يؤكد أن عملية الانتعاش آخذة في التوسع.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق