fbpx
اقتصاد

موصياد تفتتح أحدث مكاتبها في أمريكا اللاتينية

افتتحت جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين الأتراك “موصياد”، مكاتب لها في أمريكا اللاتينية التي حددتها منطقة استراتيجية.

وقالت الجمعية، في بيان إنها افتتحت 216 مكتبا في 86 دولة، وتهدف لرفع عدد الدول التي لها مكاتب فيها إلى 100 بحلول نهاية العام الجاري.

ونقل البيان عن إبراهيم أويار، المسؤول عن مكاتب “موصياد” خارج تركيا، إن أمريكا اللاتينية تكتسب أهمية كبيرة في إطار رؤية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وخصوصاً بعد زيارته للمنطقة مطلع 2018.

وأوضح أويار أن الجمعية حدّدت 2019 “عام أمريكا اللاتينية وآسيا – المحيط الهادئ”.

ولفت إلى أن الجمعية افتتحت، مؤخرًا، مكاتب في فنزويلا والمكسيك وكولومبيا، مؤكدا أنهم يستخدمون “دبلوماسية التجارة” في العلاقات مع الدول الأخرى.

وأضاف: “نعمل عبر مشروع دبلوماسية التجارة على مواصلة الحركة التجارية بشكل سليم، وإظهار المستوى الأعلى لإمكانات بلادنا التجارية”.

كما أشار أويار إلى أن أكثر من 550 مليون نسمة يعيشون على مساحة 20 مليون كم في أمريكا اللاتينية التي تشمل 33 دولة يتجاوز الناتج المحلي الإجمالي فيها 2 تريليون دولار، وحجم تجارتها الخارجية أكثر من 700 مليار دولار.

من جهته، قال جنكيز دواجي، وهو ممثل “موصياد” في المكسيك، إن حجم التبادل التجاري بين تركيا والمكسيك غير كاف في الوقت الراهن.

واعتبر دواجي أن هناك مشاريع هامة من أجل زيادة الصادرات التركية إلى المكسيك، وفق البيان نفسه.

من جانبه، قال محمد تشانقايا، وهو ممثل الجمعية في كولومبيا، إن أولويته هي زيارة المؤسسات الحكومية وغرف التجارة وجمعيات رجال الأعمال في البلاد.

وأكّد تشانقايا أنه مستعد للقيام بمشاريع مهمة من أجل ضمان زيادة الصادرات التركية إلى كولومبيا، حسب البيان.

وتأسست “موصياد” في مدينة إسطنبول عام 1990 من قبل مجموعة من رجال الأعمال الأتراك، وتضم نحو 11 ألف عضو، ويعمل لديهم 1.6 مليون شخص، ولها 86 فرعا داخل تركيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق