أخبار كورونا

اكتشاف علمي جديد لعلاج مرضى كورونا بخلايا دموية مستمدة من الحبل السري

اكتشف باحثون أستراليون طريقة جديدة لعلاج مرضى كورونا من ذوي الحالات المتأخرة، باستخدام خلايا دموية مستمدة من الحبل السري.  

وفي عملية ستكون الأولى من نوعها في العالم، حسب موقع nzherald.co.nz، سيتم حقن المرضى في مستشفى ملبورن، بالعلاج الجديد للتأكد من سلامته.

ويتم الحصول على الخلايا من دم الحبل السري المتجمد.

وستشمل الدراسة ما لا يقل عن 24 مريضا ممن يعانون من التهاب رئوي معتدل إلى حاد، ويتوقع انتهاء التجارب قبل نهاية العام.

العلاج الجديد، بحسب الباحثين، لا يؤثر على الفيروس نفسه، وإنما يمنع تطور الالتهاب الرئوي الناجم  أساسا عن الفيروس، ويتفاقم بسبب ردة فعل الجهاز المناعي القوية.

ويقول بروفسور غراهام جينكين من جامعة موناش لموقع news.com.au الأسترالي “الطريقة الجديدة لن تعالج الفيروس التاجي، فهي ليست مثل اللقاح الذي يمنعه، ولكنها مصممة خصيصا للمرضى الذين يتطور عندهم المرض من خفيف إلى خطير للغاية”.

وأوضح جينكين أن رئيس وزراء البريطاني بوريس جونسون هو مثال جيد على هذا النوع من الحالات.

ومن المعروف أن تطور الالتهاب الرئوي يؤدي إلى تهيج في الجهاز المناعي يسمى “عاصفة السيتوكين”، وهذه بدورها تتسبب في الوفاة في  أغلب الأحيان بسبب تأثيرها المدمر على أعضاء الجسم الأساسية مثل القلب والرئتين.

وقال دكتور أتول مالهوترا وهو باحث مشارك في الدراسة إن الخلايا الدموية بالحبل السري “أثبتت فعاليتها في مقاومة الالتهابات وتثبيط الجهاز المناعي، وهي تعمل بشكل جيد في الرئة”  المكان المفضل للفيروس التاجي المسبب لكوفيد-19.

وأضاف مالهوترا “هدفنا في تجربة كوفيد-19، هو منع رد الفعل المناعي المفرط الذي يؤدي إلى عاصفة السيتوكين، قبل أن يتطور إلى متلازمة الضائقة التنفسية الحادة    ARDS، ما يؤدي إلى الوفاة في أغلب الأحيان”.

وأوضح معدو الدراسة أن نجاح التجربة يعني التعجيل بمنع تطور الالتهاب الرئوي وبقية الأعراض، والخروج المبكر من المستشفيات.

وأبحاثهم هذه ليست قاصرة على علاج كوفيد-19، بل يأملون استخدامها أيضا في علاج الأطفال حديثي الولادة الذين يعانون من تلف في الدماغ.

التجربة التي تضم أطباء وباحثين من مركز موناش هيلث الطبي وجامعة موناش وشريكتها Cell Care Australia ،  هي الأولى في العالم التي تستخدم الخلايا المستمدة من دم الحبل السري لمنع تطور الالتهاب الرئوي الناجم عن كوفيد-19.

وأعرب ديفيد بيرس رئيس الابتكار والأبحاث في Sanford Health ، عن تحمسه الشديد للطريقة الجديدة المحتملة لعلاج كورونا.

المصدر: الحرة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق