أخبار كورونا

الأذان يرفع في برلين للمرة الأولى لنشر الطمأنينة في ظل تفشي كورونا

رُفع الأذان للمرة الأولى في مسجد “دار السلام” بالعاصمة الألمانية برلين ضمن مبادرة لـ”تعزيز التضامن” في ظل تفشي وباء كورونا في البلاد.

وحسب إدارة المسجد سيستمر رفع الأذان في المسجد بشكل يومي  وحتى انتهاء أزمة كورونا

و بالتزامن مع دق ناقوس “كنيسة الجليل” في حي النيوكولون أين يوجد العدد الأكبر من الجالية العربية والمسلمة. وقال إمام المسجد محمد صبري طه إن المبادرة تأتي في وقت عصيب بعد تفشي وباء كورونا، وتهدف إلى توحيد النداءات للصلوات وإعطاء إشارة بالثقة الكبيرة في الله.

 واعتبر أن لهذا الأمر”تأثيرا إيجابيا بحكم التفاعل من قبل المسلمين بالمدينة واشتياقهم لسماع الأذان الذي يعطيهم الشعور بالراحة والطمأنينة”.

أما عضو المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا صديق الموصلي فقال إن “رفع الأذان في عشرات المساجد بمدن ألمانية وأوروبية جاء ضمن مبادرات محلية فرضها فيروس كورونا بخلق حالة نفسية جعلت الناس بحاجة لبعضهم بعضا مما أدى إلى نجاحها بعيدا عن الإجراءات المعقدة”.

 وحسب المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، فإن برلين ليست المدينة الأولى التي يرفع فيها الأذان بألمانيا، حيث صدح نحو 20 مسجدا بمدن ألمانية مختلفة بالآذان انطلاقا من مدينة ديسبورغ، كما رفع الأذان في عشرات المساجد الأوروبية الأخرى في دول مثل إسبانيا وبريطانيا وفرنسا وبلجيكا وهولندا.

المصدر: الجزيرة

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق