أخبار كورونا

الأزهر يفتي بجوز أداء صلاة العيد في المنازل لمنع تفشي فيروس كورونا

أجازت هيئة كبار علماء الأزهر في مصر أداء المسلمين صلاة عيد الفطر، التي تحل في الأسبوع الأخير من مايو آيار الجاري، في منازلهم، احترازا من انتشار فيروس كورونا بين المصلين، وعملا بمبدأ تجنب التجمعات.

وأوضحت الهيئة، التي يرأسها شيخ الأزهر أحمد الطيب، في بيان: “يجوز أداء صلاة عيد الفطر المبارك في البيوت، بالكيفية التي تُصلى بها صلاة العيد، وذلك لقيام العذر المانع من إقامتها في المساجد… وفي ضوء تعذُّر مراعاة الضوابط والتدابير الاحترازية في المصليات والساحات، وأنَّ الخطر معها لا يزال قائمًا”.

وأضافت الهيئة في بيانها: “لا تشترط الخطبة لصلاة العيد، فإن صلى الرجل بأهل بيته فيقتصر على الصلاة دون الخطبة، مؤكدة أنه إذا صلى المسلم صلاة العيد منفردًا أو جماعة بأهله في بيته، فإنه يصليها ركعتين وبالتكبيرات الزوائد، وعدد التكبيرات الزوائد سبع في الركعة الأولى بعد تكبيرة الإحرام، وخمس في الركعة الثانية بعد تكبيرة القيام إلى الركعة الثانية، مضيفة أن وقت صلاة العيد هو وقت صلاة الضحى، يبدأ من بعد شروق الشمس بثلث ساعة ويمتد إلى قبيل أذان الظهر بثلث ساعة، فإن دخل وقت الظهر فلا تصلى؛ لأن وقتها قد فات”.

وكانت السلطات المصرية قد قررت قبل أكثر من شهرين غلق المساجد وتعليق الصلوات الجماعية احترازا من انتشار وباء كورونا في البلاد.

وحسب البيان، فإن هذه الإجازة تنطلق من أن “أعظم مقاصد شريعة الإسلام حفظ النفوس وحمايتها ووقايتها من كل الأخطار والأضرار”

ودعت الهيئة في بيانها المسلمين إلى “للتضرع إلى الله في هذه الأيام المباركة بالدعاء لرفع ما حل بالإنسانية من البلاء، وأن يُسارعوا لفعل الخيرات والإكثار من الصدقات ومساندة المرضى والمعوزين، تخفيفًا لما حل بهم من آثار هذا الوباء”، وفقا للبيان. 

"كبار العلماء" تصدر بيانها بشأن أحكام صلاة العيد في ظل استمرار تفشي فيروس "#كورونا" وتؤكد…جواز صلاة العيد في البيوت…

Posted by ‎الأزهر الشريف‎ on Sunday, May 17, 2020

المصدر: مواقع الكترونية

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق