أخبار كورونا

الجيش الإيطالي يحول قرية إلى “مختبر بشري” بسبب كورونا

استخدمت السلطات الإيطالية الجيش لإغلاق نيرولا، وهي بلدة صغيرة خارج روما. ويخضع سكانها البالغ عددهم نحو 1800 نسمة لفحص فيروس كورونا المستجد بعد تأكيد 77 حالة هناك مؤخرًا.

وطلبت عمدة نيرولا سابينا جرانييري من سكانها أن يفهموا أن تضحياتهم قد تساعد العلماء على معرفة المزيد عن الفيروس.

“في 21 مارس / آذار، أظهرت نتائج بعض الاختبارات التي أجريت في دار تقاعد في البلدة، إصابة 56 مريضًا بفيروس كورونا مع 16 موظفًا. ما مجموعه 72 حالة في ذلك الوقت، والتي أوضحت جرانييري أنه رقم “مرتفع للغاية في بلدة يبلغ عدد سكانها 1800 نسمة”.

ووصفت العمدة حالة الذعر التي أعقبت ذلك والتي سادت بين السكان المسنين في القرية، وقالت “أنا أشبه قليلاً بمسؤول عمارات أو وحدات سكنية، كل شخص لديه رقم هاتفي، لذلك يتصل بي الناس باستمرار ليسألوا ما إذا كان ذلك صحيحًا، وما الذي يحدث وماذا سيحدث. حاولت تهدئتهم جميعًا.”

وحتى ظهر يوم الجمعة، بلغت حصيلة المصابين بالفيروس في إيطاليا 143,626، قضى منهم 18,279, وتعافى منهم 28,470، مع انخفاض في عدد المصابين في وحدات العناية الفائقة.

المصدر: بي بي سي عربي + رابتلي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق