أخبار كورونا

الصين تشترط لتحقيق دولي إشراف الصحة العالمية

وافقت الصين على ما وصفتها بمراجعة شاملة لتعاطي العالم مع وباء كورونا لكنها اشترطت لذلك، في حين يواصل الفيروس التمدد في مناطق كثيرة من العالم، وسط ترقب واسع للتجارب الجارية بحثا عن علاج أو لقاح.

وقالت الصين اليوم الجمعة إنها تدعم تأسيس لجنة تقودها منظمة الصحة العالمية لمراجعة استجابة العالم لوباء كوفيد-19، بعدما واجهت ضغوطا من أطراف عدة للسماح بتحقيق دولي، وهي القضية ذاتها التي تثير أزمة متنامية مع الولايات المتحدة التي اتهمت الصين أكثر من مرة بالتستر على الوباء وعدم إدارة الأزمة بشكل ناجع.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا شونينغ للصحفيين إن عملية المراجعة يجب أن تتم “بشكل منفتح وشفاف وشامل للجميع”، و”في توقيت مناسب بعد انتهاء الوباء”، وتحت إشراف المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس.

وكانت هوا شونينغ قد اتهمت، يوم الخميس، وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بتعمد مواصلة “الكذب”، في إطار هجومه المستمر على الصين فيما يتعلق بتفشي فيروس كورونا.

ويبدو أن محاولة الإدارة الأميركية إقناع العالم بتخليق فيروس كورونا في مختبر صيني بدأت تواجه مصاعب من أقرب حلفاء واشنطن، فقد أبلغت مصادر حكومية ودبلوماسية ومخابراتية رويترز بأن مسؤولين أستراليين يشعرون بالإحباط بسبب تقويض مسعاهم نحو إجراء تحقيق في أصل فيروس كورونا من جانب البيت الأبيض الذي يسعى إلى ربط التفشي بمخبر صيني.

وقالت المصادر إن هجوم واشنطن على الصين منح بكين فرصة لتجادل بأن طلب أستراليا إجراء تحقيق مستقل إنما هو جزء من حملة تقودها الولايات المتحدة لتحميلها مسؤولية تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتجد العاصمة الأسترالية كانبيرا نفسها محاصرة في خضم معضلة دبلوماسية بين واشنطن حليفها الأمني الرئيسي، وبين الصين الشريك التجاري الرئيسي الذي توترت علاقاتها معها بالفعل، حتى على الرغم من أن تعاملها الناجح مع تفشي فيروس كورونا أتاح لها التخطيط لإعادة فتح الاقتصاد.

وفي السياق ذاته، ذكرت مجلة دير شبيغل اليوم الجمعة أن تقريرا للمخابرات الألمانية شكك في المزاعم الأميركية القائلة إن فيروس كورونا مصدره مختبر صيني، وقال إن الاتهامات محاولة لتحويل الانتباه عن فشل الولايات المتحدة في السيطرة على المرض.

وقالت دير شبيغل إن وكالة المخابرات الاتحادية الألمانية طلبت من أعضاء تحالف المخابرات -الذي تقوده الولايات المتحدة والمعروف باسم تحالف “الأعين الخمس”- تقديم أدلة تدعم الاتهام.

وتابعت المجلة أنه لم يرغب أي من أعضاء التحالف -الذي يضم الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وأستراليا ونيوزيلندا- في دعم مزاعم بومبيو.

وخلص التقرير -الذي قدم لوزيرة الدفاع الألمانية أنيجريت كرامب كارينباور- إلى أن الاتهامات الأميركية محاولة متعمدة لحرف الاهتمام العام بعيدا عن “إخفاقات” الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

واتهمت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بتعمد مواصلة “الكذب”، في إطار هجومه المستمر على الصين فيما يتعلق بتفشي فيروس كورونا الجديد.

المصدر: الجزيرة نت

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق