أخبار كورونا

الصين تنفي الاتهامات الأمريكية المتعلقة بإنتاج فيروس كورونا في مختبراتها

نفت الصين بصفة قطعية  الاتهامات والشكوك حول احتمال خروج فيروس كورونا من مختبر في ووهان.

وأكد وزير الخارجية الصيني، وانغ يي هو اليوم الخميس رداً على اتهامات أميركية حديثة بأن الفيروس المستجد انطلق من مختبر ووهان، أن لا دليل على الإطلاق يثبت بأن الفيروس صنع في مختبر ما.

يأتي هذا بعد دعوات أميركية متكررة للصين بالتصرف بشفافية في تلك القضية الصحية التي خضت ولا تزال العالم برمته، وأثرت على أميركا بشكل خاص، حيث باتت البلد الأول من حيث الوفيات والإصابات على السواء.

كما أفادت مصادر أخرى، أن الاستخبارات الأميركية لم تكن قادرة على تأكيد تلك النظرية، لكنها تحاول تمييز ما إذا كان شخص ما أصيب في المختبر من خلال حادث معين أو سوء تعامل مع المواد، أصاب آخرين.

وسبق لمحطة فوكس نيوز التلفزيونية أن نشرت أمس الأربعاء أن الفيروس نشأ في معمل في ووهان، ليس كسلاح بيولوجي وإنما كجزء من سعي الصين لإظهار أن جهودها لرصد ومكافحة الفيروسات تكافئ أو تفوق قدرات الولايات المتحدة.

وأشار هذا التقرير وتقارير أخرى إلى أن ضعف معايير السلامة في المعمل الذي تمت فيه التجارب المتعلقة بالفيروسات في ووهان تسبب في إصابة شخص ما بالعدوى وظهورها في سوق، حيث بدأ الفيروس بالانتشار.

المصدر: العربية

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق