أخبار كورونا

العفو الدولية: السلطات المصرية تعتقل أطباء وصيادلة بسبب التعبير عن آرائهم في أزمة كورونا

قالت منظمة العفو الدولية إن السلطات المصرية تستخدم اتهامات “الإرهاب” و “نشر أنباء كاذبة” لاعتقال عاملين في مجال الرعاية الصحية الذين تحدثوا عن مخاوف تتعلق بالسلامة خلال أزمة كورونا المستمرة.

وتقول المنظمة إنها وثقت حالات ثمانية من العاملين في مجال الرعاية الصحية – ستة أطباء وصيادلة – احتجزوا بشكل تعسفي بين مارس ويونيو من قبل الأمن القومي بسبب منشورات على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي عبروا من خلالها عن قلقهم ومخاوفهم.

وقد استنكر الأطباء، على حد وصفهم، ظروف العمل غير الآمنة، ونقص معدات الوقاية الشخصية، والتدريب غير الكافي على مكافحة العدوى، والفحص المحدود للعاملين في مجال الرعاية الصحية، وعدم الوصول إلى الرعاية الصحية الحيوية.

كما تحدثت منظمة العفو الدولية إلى سبعة أطباء سمعوا التهديدات التي وجهت ضد زملائهم الذين اشتكوا على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال مصدر من نقابة الأطباء المصرية أن الأطباء تعرضوا للتهديدات والاستجواب من قبل وكالة الأمن القومي، وأعرب بعض العاملين الصحيين عن مخاوفهم بشأن سلامتهم بعد التهديدات. وأجرت منظمة العفو الدولية 14 مقابلة مع الأطباء وأقاربهم والمحامين وأعضاء النقابات.

وقد تبادل البعض رسائل صوتية تهديدية منسوبة إلى مديري المستشفيات أو مسؤولي الصحة المحليين.

المصدر: بي بي سي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق