أخبار كورونا

بقانون جديد.. الرئيس الجزائري يقرر تعزيز حماية الأطقم الطبية

قرر الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الثلاثاء، سن قانون جديد لحماية الأطقم الطبية، بعد تزايد اعتداءات لفظية وجسدية تعرض لها أفراد ما بات يُسمى بـ”الجيش الأبيض”.

وقالت رئاسة الوزراء الجزائرية، في بيان: “قرر رئيس الجمهورية تعزيز منظومة حماية الطاقم الطبي وشبه الطبي والإداري بنص قانون”.

ويهدف القانون المرتقب، وفق البيان، إلى “حماية موظفي القطاع الطبي من كل اعتداء أو عنف، مهما كان شكله داخل المستشفيات، خلال ممارستهم هذه المهنة النبيلة”.

ولم يرد في البيان تفاصيل عن موعد سن القانون، فيما اكتفت الوكالة الجزائرية الرسمية للأنباء بالقول إنه “سيصدر قريبا”.

وأضافت رئاسة الوزراء الجزائرية أنه لوحظ، خلال الأسابيع الأخيرة، ارتكاب العديد من الاعتداءات الجسدية واللفظية ضد موظفي قطاع الصحة داخل بعض المستشفيات، وإتلاف وتدمير أملاك ومعدات طبية.

وتابعت أن توجيهات قُدمت لوزيري العدل والداخلية وإدارة الشرطة والدرك الوطني (قوة تابعة لوزارة الدفاع) والولاة، لتطبيق القانون بصرامة ضد المعتدين على الأطقم الطبية.

ووجهت وزارة العدل الجزائرية، السبت، النواب العامين في البلاد إلى ضرورة التصدي الصارم للمعتدين على الأطقم الطبية.

وتعيش الجزائر، منذ أيام، على وقع جدل حاد، جراء اعتداءات متكررة على أطقم طبية في مستشفيات عديدة، رغم دورهم في التصدي لفيروس “كورونا”.

ويأتي ذلك رغم أنه تم تسجيل 40 وفاة وسط الأطقم الطبية، خلال تصديهم للفيروس، بينما فاق عدد المصابين 1700، وفق إحصاءات لوزارة الصحة الجزائرية.

وسجلت الجزائر، حتى الثلاثاء، 20 ألفا و216 حالة إصابة بـ”كورونا”، بينها ألف و28 وفاة، و15 ألفا و295 حالة تعافٍ.

المصدر: الأناضول

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق