أخبار كورونا

بلومبرغ: السعودية تعاود فتح البلاد بالتزامن مع بلوغها ذروة تفشي فيروس كورونا

نشرت وكالة بلومبرغ للأنباء تقريراً يرصد مظاهر إعادة فتح الأنشطة الاقتصادية في المملكة العربية السعودية، على الرغم من الارتفاع المطرد في أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وفي تقريرها، الذي يوثق لعودة النشاط إلى العاصمة الرياض، قالت بلومبرغ إن السعودية، كغيرها من دول العالم، تحاول تحقيق توازن بين مخاوف الصحة العامة والضرورات الاقتصادية، ولكن على عكس العديد من البلدان التي تواجه عدداً أكبر من الإصابات بعد إعادة فتح اقتصاداتها، فإن المملكة تمضي قدماً في تخفيف قيود الإغلاق، والعودة إلى العمل، وممارسة الأنشطة الاقتصادية، في وقت وصلت فيه الإصابات إلى الذروة وبأعلى مستوياتها على الإطلاق.

وارتفعت حصيلة الإصابات اليومية بالوباء في السعودية، خلال الأيام العشرة الماضية، لتبلغ ذروتها بتسجيل أكثر من 4000 إصابة جديدة بمرض كوفيد-19، أمس.

وخلال الأسبوع الماضي، أصبحت المملكة الدولة الخامسة عشرة التي تتجاوز 100 ألف إصابة بالفيروس، ما دفع المسؤولين إلى التوجه إلى محطات التلفزة؛ لحث السكان على تجنب التجمعات، وارتداء الأقنعة مع عودتهم إلى العمل، كما أعادت السلطات فرض حظر التجوال في مدينة جدة الساحلية. ويخلص تقرير بلومبرغ إلى أن الدافع للعودة إلى الحياة الاعتيادية أصبح قويا، في السعودية، بشكل خاص، بسبب اعتمادها على النفط، ومواجهتها أزمة مزدوجة بسبب اضطراب أسواق النفط الخام، والركود الاقتصادي الذي فرضه تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وتتوقع شركة ستاندرد تشارترد انكماش الناتج المحلي الإجمالي للسعودية بنسبة 5 في المئة، هذا العام ، مع انكماش القطاع غير النفطي، محرك خلق الوظائف، للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود.

المصدر: بي بي سي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق