تعليم

مجلس التعليم العالي التركي عادل 4122 شهادة في 2019

عادل مجلس التعليم العالي التركي (YÖK) في العام الماضي 2019، 4122 شهادة صادرة من من مؤسسات تعليم عالٍ أجنبية في العام الماضي، ورفض 514 طلبًا.

ويعادل مجلس التعليم التالي التركي الشهادات الصادرة من قبل جامعات معترف بها، وذلك بعد التثبت من مؤسسات التعليم العالي المصدرة لهذه الشهادات.

وقد انتقلت هذه الخدمة إلى نظام المعادلة الإلكتروني منذ عام 2018، وذلك بهدف تسريع وتسهيل إتمام خدمات الاعتراف والمعادلة.

وتجرى عملية المعادلة عبر الإنترنت عن طريق بوابة الحكومة الإلكترونية “e-Devlet”، كما تم إنشاء بوابة منفصلة للأجانب دون كلمة مرور عبر “e-Devlet” أيضًا.

ويوفر نظام المعادلة الإلكتروني خدمة المعادلة والتحقق بشكل أسهل، حيث يتقدم الراغب بالمعادلة بالطلب مع إرفاق الوثائق، ومن ضمنها وثيقة اعتراف المدرسة، والتي كانت تخضع سابقًا للرسوم، أما الآن يمكن الحصول عليها مجانًا عبر “e-Devlet”.

ويهدف مجلس التعليم العالي من معادلة الشهادات إلى حماية نوعية نظام التعليم وسوق العمل مع حفظ حقوق خريجي المدارس والجامعات في تركيا، ويتم فحص الشهادات وتدقيقها بالتفصيل عن طريق نظام تحديد الكفاءة SYBS، كما تطبق معايير خاصة لدى معادلة شهادات الخريجين ذوي العلامات المتدنية.

ونظر المجلس في العام الماضي في نحو 10 آلاف و158 طلبًا لمعادلة شهادات، وتمت معادلة 4122 شهادة منها مباشرة، وخضعت 5270 شهادة لتدقيق أكبر، كما تم رفض 514 طلبًا.

ومن بين الشهادات التي تمت معادلتها مباشرة، كانت 86 منها في درجة دكتوراه، و2828 في مرحلة البكالوريوس، و1132 في درجة الماجستير.

وكانت أعلى نسبة في المعادلات لشهادات الطب بعدد 405 شهادات، كما أصدرت شهادات المعادلة في مجالات القانون، وإدارة الأعمال، والهندسة المعمارية، والهندسة الداخلية، والعلوم الشرعية، واللغة العربية وآدابها، وطب الأسنان، والهندسة المدنية.

كما تم رفض 514 طلبًا في 321 اختصاصًا جامعيًا لأسباب عديدة منها الوثائق المزيفة، والجامعات أو البرامج غير المعترف بها، والانتقال الأفقي والعمودي المخالف للتشريعات الأكاديمية، وقصر مدة التعليم في البلد الذي تلقى تعليمه فيه، وعدم كفاءة وجودة التعليم.

وكانت 206 شهادة من الشهادات المرفوضة من جامعات سورية، و61 من جامعات أذربيجانية، و46 من جامعات لبنانية، و35 من جامعات مقدونية، و27 من جامعات أوكرانية، و26 من جامعات قيرغيزستانية، و13 من قبرص الشمالية، و9 من المملكة المتحدة، و9 بلغارية، وبلدان أخرى.

وأهم المجالات التي رفضت فيها بعض الشهادات هي القانون، والطب، وطب الأسنان، والتمريض، وهندسة الكمبيوتر، والهندسة المدنية، والإلهيات، وكان من أهم أسباب الرفض عدم إتقان الطالب للغة البلد أو عدم بقائه في البلد التي تخرج منها لأكثر من خمسة أيام في السنة الواحدة، مما يدل على حدوث تقدم كبير في آلية الفحص والتدقيق.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق