أخبار كورونا

تقرير النيويورك تايمز: 25 ألف وفاة “مفقودة” في تعداد ضحايا كورونا

أوردت صحيفة النيويورك تايمز تقريرا، كشفت من خلاله أن بيانات الوفيات بسبب فيروس كورونا في 11 دولة، أظهرت فقدان تعداد 25 ألف حالة وفاة مقارنة بالتقرير الرسمي لوفيات الوباء حول العالم.

في حين تشير الإحصائيات الرسمية لوفيات كورونا، بحوالي 175 ألف شخص حول العالم.

ونقلت الصحيفة الأمريكية، أن الحصيلة تضم حالات وفاة الأشخاص الذين لم يتسن علاجهم بسبب الضغط على المستشفيات أو لم تكتشف إصابتهم بالفيروس.

جدول يوضح مقارنة بين عدد ضحايا كورونا والرقم المعلن رسميا في عدد من الدول

ومن المرجح أن تعكس الفوارق بين أعداد الوفيات الرسمية وإجمالي حصيلة الضحايا التي يمكن أن يعلن عنها في وقت لاحق، محدودية اختبارات الفيروس وتباطؤ اعتراف عدة دول بحجم المشكلة أو وجود تخفيض متعمد لأعداد ضحايا كورونا.

في حين أشار عالم الديموغرافيا في معهد ماكس بلانك للأبحاث الديمغرافية في ألمانيا تيم ريف، إلى أن معظم البلدان تُبلِّغ عن حالات وفاة كوفيد-19 التي حدثت في المستشفيات فقط.

وأضاف عالم الديموغرافيا الألماني “أيا كان الرقم الذي يتم الإبلاغ عنه، فسيكون هذا تقديرا أقل من الواقع. ففي كثير من الأماكن كان الوباء متفشيا كثيرا منذ فترة، ما أخَّر التعداد الرسمي لحالات الوفاة إلى وقت لاحق، وهو ما يمنحنا صورة أكثر دقة عن حقيقة معدل الوفيات”.

وقدر تقرير نيويورك تايمز معدل الوفيات الزائد في كل دولة، من خلال مقارنة عدد الأشخاص الذين ماتوا بجميع الأسباب خلال هذا العام، بالمتوسط التاريخي خلال نفس الفترة. وهي ذات الطريقة التي تتبعها مجلة الإيكونوميست لحساب ارتفاع عدد الوفيات في مختلف البلدان.

وتظهر بيانات حديثة في عديد البلدان الأوروبية، أن عدد الوفيات بفيروس كورونا أكثر من المتوقع بنسبة تتراوح بين 20 إلى 30 في المائة. وهذا يُترجم حسابيا بعشرات آلاف الضحايا، حسب تقرير نيويورك تايمز.

المصدر: صحيفة النيويورك تايمز

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق