أخبار كورونا

تونس.. فتوى رسمية بإقامة صلاة العيد في المنازل توقيا من كورونا

أجاز ديوان الإفتاء في تونس، اليوم الثلاثاء، صلاة عيد الفطر بالمنازل، للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال الديوان في فتوى أصدرها اليوم، إن “صلاة العيد سُنّة مؤكدة ووقتها من ضحى يوم العيد إلى الزوال”، مضيفا أنه إذا تعذر إقامة صلاة عيد الفطر جماعةً لسبب من الأسباب، ومنها المرض أو تفشي الأوبئة مثل كورونا الذي ينتقل بسرعة ويتطلب الاحتراز، فإنه يجوز أداؤها في المنزل.

وجاء في نص الفتوى أنه “ثبت بالطرق الصحيحة أن النبي صلى الله عليه وسلم أمرنا أن نبتعد عن كل أرض موبوءة حفاظا على أرواحنا وأرواح غيرنا.. وعليه، يجوز شرعا لولي الأمر بتعليق صلاة الجماعة في المساجد والجوامع، وهو ما قررته كل الدول الإسلامية”.

من جهته، قال مفتي الجمهورية التونسية، عثمان بطيخ، إنه “يجوز أداء صلاة العيد في البيت توقيا من كورونا، لأن الحجر الصحي ما زال ساريا، ومن الصعب احترام تدابير الوقاية بالمساجد”.

وأكد بطيخ، في تصريحات إعلامية، أن “صلاة عيد الفطر هي صلاة نافلة وبالإمكان أداؤها في البيت كما في المسجد”.

ومنذ نحو شهرين، تتخذ أغلب الدول الإسلامية قرارا بتعليق إقامة صلاة الجماعة وإغلاق جميع المساجد والاكتفاء برفع الأذان، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس.

ومن المقرر أن تستطلع معظم الدول العربية والإسلامية، نهاية الأسبوع، هلال شهر شوال الموافق لأول أيام عيد الفطر، وسط ترجيحات فلكية تذهب إلى حلوله الأحد 24 مايو/أيار.

المصدر: ديوان الإفتاء في تونس + وكالات

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق