أخبار كورونا

جدال بين إيران والصين حول بيانات الصين الرسمية عن كورونا

الصحة الإيرانية: إحصائيات الصين عن ضحايا كورونا "مزحة مريرة"

انتقد المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جاهانبور، اليوم الأحد، أرقام الإصابات والوفيات الناتجة عن فيروس كورنا المستجد Covid-19 التي نشرتها الحكومة الصينية.

وفي مؤتمر صحفي عبر الفيديو, قال جهانبور إن “الإحصائيات الصادرة عن الصين كانت مزحة مريرة، لأن الكثيرين في العالم كانوا يعتقدون أن هذا المرض يشبه الإنفلونزا مع عدد أقل من الوفيات”.

وأكد جاهانبور أنه “عندما يقولون في الصين إنه تمت السيطرة على الوباء في غضون شهرين، فيجب على المرء أن يفكر في الأمر حقًا”.

وفي تغريدة له على تويتر قال “لا يمكن الخلط بين المناقشات العلمية ولا يجب أبدًا الخلط بينها وبين  السياسة ،اعتبرت جميع الأوساط الأكاديمية في العالم ، استنادًا إلى المعلومات الوبائية وتقرير باحثين من الصين ، أن الإنفلونزا على الأقل أشد من فيروس كورونا واليوم أظهرت النتائج العكس ، الآن نحن أكثر ثقة في نتائجنا”.

تصريحات المسؤول الإيراني لاقت الكثير من المتابعة الاعلامية واعتبرت غمزا بطرف الصين وأرقامها المتعلقة بفيروس كورونا, حيث رد السفير الصيني في ايران تشانغ هوا على تغريدة جاهانبور قائلا ” تعقد وزارة الصحة الصينية مؤتمرا صحفيا كل يوم. أقترح عليك قراءة أخبارهم بعناية من أجل استخلاص النتائج”.

في تطور للموضوع رد جاهانبور على السفير الصيني ” البلدان التي شوهدت فيها كورونا داخل حدودها بعد أقل من أسبوعين من الصين، ولكن لم يكن هناك أي أثر للمعلومات إلى حد الفضيحة، الدول الأخرى التي تشبه إلى حد ما عمليًا مفترق الطرق ولكن لا تزال لديها سياسة إخفاء خاصة بها. بهذه الطريقة، أضروا بصحة شعوبهم والعالم.” 

ويأتي هذا بينما تشكك العديد من الدول من بينها الولايات المتحدة بالأرقام والإحصائيات التي تقدمها كل من إيران والصين حول حقيقة انتشار فيروس كورونا في هذين البلدين اللذين كانا بؤرتين أوليين لتفشي الجائحة.

المصدر: العربية نت – تويتر

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق