أخبار كورونا

حفلة موسيقية صاخبة لتحديد كيفية انتشار فيروس كورونا بين الحشود

قرر علماء ألمان تنظيم حفل موسيقي من أجل دراسة انتشار الفيروس التاجي بوجود بأكبر عدد ممكن من المشاركين.

وسيقام الحفل في 22 أغسطس، على ضفاف نهر الراين، وفق موقع جامعة مارتن-لوثر الألمانية في هاله-ويتبيرمبرج.

وبحسب موقع الجامعة فإن الهدف من هذا الحفل هو تعزيز البحث في طريقة انتشار الفيروس التاجي الجديد عبر محاكاة تجمع شبابي كبير.

يتلخص المشروع الذي يحمل اسم “ريستارت 19″، في إعادة تشغيل آلية انتشار الفيروس بين عدة أشخاص يتواجدون في مكان واحد.

ويشارك في هذه التجربة زهاء 4 آلاف متطوع، ضمن ثلاثة سيناريوهات مختلفة لتحديد العوامل التي تجعل من الممكن الحد من انتشار الفيروس، أو تسهل انتشاره.

والهدف النهائي من أمسية RESTART-19 ليس إصابة الحضور بالفيروس بل دراسة الطريقة التي ينتشر من خلالها كوفيد- 19، في ضوء عودة الوباء بعد فترة العزل. 

ويتم اختبار جميع المتطوعين قبل وبعد الأمسية الصاخبة، وسوف يكون تحت تصرفهم كحول مائي لتطهير أيديهم وسيتعين عليهم أيضًا ارتداء أقنعة واقية.

وفقًا لموقع الجامعة، يتمثل السيناريو الأول في إعادة تشكيل موقف يماثل ما كان عليه الوضع قبل وصول الوباء، وملاحظة آلية الانتشار بينما الجميع يطبق قواعد السلامة (الغسل والأقنعة).

في السيناريو الثاني، يتم تجهيز كل متطوع بجهاز لتعقب الاتصال، والذي يمكنه تحديد تقارب المشاركين.

في النهاية، إذا كان الشخص مصابًا بالفعل، فسيحذر الجهاز الأفراد الذين يكونون بالقرب منه.

كما سيكون المرهم الكحولي المائي متوهجًا للسماح للأشعة فوق البنفسجية لمعرفة عدد الأشخاص الذين غسلوا إيديهم.

السيناريو الثالث، يتمثل في تقيد المشاركين (عددهم 2000 فقط في هذه المرحلة) بمسافة 1.5 متر كمسافة تباعد لرؤية نجاعة التباعد في مواجهة انتشار الفيروس.

وحتى الآن، قام حوالي 964 شخصًا بالتسجيل للمشاركة في هذا النوع الجديد من التجارب والاستمتاع بحفلة موسيقية صاحبة تماما كما كان الحال قبل الوباء.

المصدر: الحرة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق