أخبار كورونا

خلاف جديد بين ترامب وتويتر بسبب تغريدة “المناعة”

دخل الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في خلاف جديد مع موقع تويتر، بعد قيام الموقع في عدة مناسبات بتحذير متابعيه بشأن منشورات له، وكان آخرها الأسبوع الماضي.

وتدخل تويتر، الأحد، بشأن تغريدة للرئيس الأميركي قال فيها إنه “محصن” من فيروس كورونا المستجد، الذي أصيب به قبل أيام ثم عاود نشاطه بعد أن أكد الأطباء أنه أصبح “غير ناقل للعدوى”.

وكتب ترامب في التغريدة أنه مع تأكيدات أطبائه بشأن حالته الصحية “فلن يلتقط العدوى” وأضاف: “أصبحت لدي مناعة. لن أنقلها لأحد”.

ويظهر في التغريدة المشار إليها رسالة مرفقة تحذر من أن منشور ترامب “يخالف” سياسة الموقع المتعلقة “بنشر معلومات مضللة وربما ضارة” عن مرض كوفيد-19، وتشير إلى أنه لم يتم حذف التغريدة، لأنه “قد يكون من مصلحة الجمهور أن تظل متاحة للجمهور”.

وحذف موقع فيسبوك، منشورا للرئيس الأميركي، قبل أيام، اعتبر فيه أن فيروس الإنفلونزا أخطر من كورونا، وقام موقع تويتر بإرفاق تحذير لمتابعيه على تغريدة له حول الموضوع.

واعتبر الموقعان أن منشور ترامب يحتوي على “معلومات خاطئة” حول مخاطر كورونا. 

وكان تويتر، قد دخل في خلاف مع الرئيس الأميركي، في وقت سابق، بعد أن حجب الموقع تغريدة أخرى حول الاحتجاجات، في مدينة مينيابوليس، على مقتل الأميركي الأسود، جورج فلويد، على اعتبار أن فيها “خرقا” لمبادئ الموقع حول “تمجيد العنف”.

ودعا، الموقع، أيضا مستخدميه للتحقق من الوقائع تحت تغريدتين، للرئيس الأميركي، بخصوص التصويت بالبريد.

وقد انتقد الرئيس الأميركي والجمهوريون ما تفعله وسائل التواصل الاجتماعي مع منشورات ترامب، واتهموها بالانحياز لصالح الديمقراطيين. 

المصدر: الحرة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق