أخبار كورونا

دراسة: المضطربون عقليا أكثر عرضة للوفاة بكورونا

أظهرت دراسة علمية أجريت في كوريا الجنوبية أن المرضى الذين يعانون من اضطرابات عقلية أكثر عرضة للوفاة بكوفيد-19. 

وقالت الدراسة، التي نشرت في مجلة medRxiv الطبية، إن الاضطرابات العقلية لم تزد من فرص التعرض للإصابة بفيروس كورونا، ولكن “بمجرد إصابة المرضى الذين يعانون من أمراض عقلية يرتفع احتمال الوفاة”. 

وأجرى الباحثون دراسة جماعية، باستخدام معلومات قاعدة بيانات المصابين بكورونا في كوريا الجنوبية، لتحديد العلاقة بين الاضطرابات العقلية وخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد وتبعاتها، مثل الوفاة أو الحاجة إلى غرف الرعاية المركزة أو أجهزة التنفس الصناعي. 

وقيم الفريق البحثي أكثر من 230 ألف شخص أجري عليهم اختبار كورونا، كان من بينهم 33 ألفا من المصابين بأمراض عقلية (بنسبة 14.6 في المئة).  

ومن بين كل الذين أجري لهم الاختبار، كانت نتيجة مسحات سبعة آلاف إيجابية، وكان من بين هؤلاء 928 شخصا عانوا من اضطرابات عقلية خلال الأشهر الستة التي سبقت اختبارهم بكورونا، توفي منهم 56 شخصا لاحقا بسبب المرض، أي بنسبة وفاة بلغت 6.03 في المئة، وهي نسبة كبيرة مقارنة بنسب وفاة من لا يعانون من أمراض عقلية. 

وأشارت الدراسة إلى أن الذين كانوا يعانون من اضطرابات في المزاج هم الأكثر عرضة للوفاة بكوفيد-19 من بين المصابين بأمراض عقلية. 

ويقول الباحثون إن ارتفاع نسبة الوفيات بين المصابين باضطرابات عقلية، ربما يعود إلى أنهم قد يكونون أقل إدراكا للمخاطر وأقل أخذا بالإجراءات الوقائية، فضلا عن تمييز محتمل ضدهم من قبل الطواقم الطبية. كما أن بعض الأدوية المضادة للذهان، معروف عنها أنها تضعف جهاز المناعة.

ولا تزال الدراسة أولية، لكنها تقترح على الحكومات إضافة المصابين باضطرابات عقلية، إلى الفئات الأكثر ضعفا والمرشحة للوفاة إذا ما أصيبت بالفيروس، إلى جانب فئات معروفة بالفعل، مثل كبار السن والمصابين بأمراض القلب والرئة والكبد والكلى. 

المصدر: الحرة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق