أخبار كورونا

دراسة: 51 مريضاً تعافوا من كورونا ثم انتكسوا من جديد

أثار ظهور مرض كورونا لدى عشرات الأشخاص في كوريا الجنوبية بعد تعافيهم منه، مخاوف من أن يكون للفيروس القاتل قدرة على التخفي في الجسم وإعادة العدوى مرة أخرى.

حيث تم إعادة الفحص الطبي لـ 51 شخص في كوريا الجنوبية كانوا قد وضعوا في الحجر بمنطقة دايغو الموبوءة، وتم تسريحهم بعد شفائهم منه، إلا أن نتيجة الفحص كانت إيجابية مرة أخرى، ما يعني إعادة إصابتهم بالفيروس من جديد، وذلك بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية التي نقلت الخبر عن مؤسسة صحة حكومية.

وبحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في كوريا الجنوبية فإن من المرجح أن الفيروس قد “أعيد تنشيطه من جديد”, ومن غير المرجح أن المرضى أصيبوا من جديد.

ويعتقد العلماء في الهيئة الصحية التي تديرها الحكومة أن الفيروس قد يكون كامنا عند مستويات لا يمكن اكتشافها في الخلايا البشرية.

موضحين أنه “لأسباب غير معروفة”، يمكن أن تعيد الجسيمات الفيروسية أعادة تنشيط نفسها والبدء في مهاجمة الرئتين مرة أخرى.

والمعروف أن بعض الفيروسات الضارة تمر بمرحلة كمون في الجسم، مثل فيروس الجدري الذي قد ينشط بعد سنوات من الخمول ويسبب بعدها مرضا يسمى shingles.

ولكن لا يوجد دليل يثبت أن فيروس كورونا المستجد يعمل بهذه الطريقة، وقد أظهرت دراسات أجريت على القرود العكس تماما.

ورجح خبراء أن يكون ما حدث مرتبطا بأخطاء في اختبارات الكشف عن الفيروس، وقالوا انها تحدث مرة واحدة في كل خمس قراءات.

رغم ذلك، أرسلت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية خبراء أوبئة إلى دايغو، لإجراء تحقيق وبائي في الحادثة.

وكان عدد من الخبراء في اليابان قد أعربوا عن قلقهم من احتمال انتكاس المصابين بفيروس كورونا، بعد تقارير عن إصابة رجل مسن وامرأة مرة أخرى.

وتعتبر كوريا الجنوبية من أقل الدول إصابة بالفيروس بعد الإجراءات القوية التي اتخذتها للحد من انتشاره، وقد سجلت كوريا الجنوبية يوم الاثنين 50 حالة إصابة جديدة وهي أقل زيادة يومية منذ أواخر فبراير، وبذلك يصل مجموع الإصابات المسجلة لديها إلى 10,331 حالة حتى تاريخ نشر هذا المقال.

المصدر: Daily Mail, Al Hurra

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق