أخبار كورونا

شركة أميركية تقوم بتطوير “روبوت” لاكتشاف كورونا بالشم

تعمل شركة أميركية ناشئة على تطوير إمكانيات روبوت قادر على اشتمام القنابل ليصبح جهازا للكشف عن فيروس كورونا المستجد، وتدعي أنه أكثر سرعة من الفحوصات التقليدية، وفقا لما نقلت صحيفة “ديلي ميل“.

وقامت شركة “كونيكو” بتعديل روبوت “كونيكور” لاكتشاف المركبات العضوية المتطايرة من التنفس، والتي تكشف عن الإصابة بفيروس كورونا.

ويحتوي الروبوت على شريحة مبرمجة لاكتشاف روائح محددة، ويقوم بإطلاق الأضواء حين التعرف عليها.

وفي تصريحات لديلي ميل، قال الرئيس التنفيذي لكونيكو، أوشيورينويا آغابي، إنه “سيتم تسليم منتجاتنا الأولى للعملاء قبل نهاية العام”.

وأضاف أن “هناك مجموعة متنوعة من حالات استخدام كونيكور، تشمل الضيافة والترفيه والنقل والخدمات اللوجستية والدفاع والتصنيع والطعام”.

وتعمل شركة إيرباص للطيران حاليا على استخدام الروبوت، حيث ستضع الجهاز المطور في طائراتها وفي جميع أنحاء المطارات للمساعدة بالتعرف على المتفجرات والمواد الأخرى التي يحتمل أن تكون خطيرة.

ووفقا لإيرباص، فإن الروبوت كونيكور يتميز بفترة استجابته التي لا تتجاوز 10 ثوانٍ “في أفضل الظروف”.

وفي تصريحات لوكالة “بلومبيرغ“، قال آغابي إن هدف شركته “هو الحصول على جهاز يدمج البيولوجيا التركيبية مع السيليكون ويرسم خرائط لجميع روائح الحياة البشرية على نطاق عالمي”.

وفي اختبار ميداني أُجري في ولاية ألاباما الأميركية، أظهر الروبوت قدرة على اكتشاف المتفجرات بشكل أفضل من الكلاب المدربة. وتم إجراء الاختبار من قبل مسؤولين أمنيين وإيرباص.

المصدر: الحرة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق