أخبار كورونا

شركة تركية تصدر كاشفات مسح حراري مطورة إلى 60 دولة

دخلت كاشفات المسح الحراري المطوّرة في تركيا، قائمة الأجهزة المصدّرة إلى أوروبا، بعد نجاحها خلال عملية مكافحة كورونا.

وتصدرت كاشفات المسح الحراري المطوّرة في شركة “ألكترال” (Elektral AŞ) لإنتاج أجهزة الوقاية الطبية، قائمة الأجهزة التي قدمت حلولًا مبتكرة في مكافحة الفيروس.

وتقوم الشركة التركية بتصدير أجهزتها إلى ما يقارب 60 دولة، منها: إسبانيا وإيطاليا وألمانيا ورومانيا، لمساندة جهود تلك الدول بمكافحة فيروس كورونا.

وتتميز الأجهزة التي تطورها شركة “ألكترال”، عن نظيرتها من الكاميرات الحرارية، بإصدار إنذار عندما تكون درجة حرارة الشخص أعلى من المعدل الطبيعي.

كما يمكن للأجهزة التحكم بحركة الأبواب الكهربائية والدوّارة، وقياس درجة الداخلين والخارجين بشكل آلي.

وفي حديث لوكالة الأناضول، قال “كوكتن دينجصوي” نائب رئيس مجلس الإدارة في شركة ألكترال، إن شركته تعمل منذ عام 1978 على إنتاج الأجهزة المحلية ذات التقنية العالية.

وأضاف دينجصوي أن الشركة أنتجت جهازا لكشف المسح الحراري، انطلاقًا من إيمانها بدوره في كشف الحالات المصابة في الأماكن المغلقة.

وأشار أن شركة ألكترال أنتجت نوعين من أجهزة كواشف المسح الحراري وطوّرت أيضًا أجهزة لتوزيع الكمامات الطبية.

وعن أجهزة كاشفات المسح الحراري التي طورتها الشركة، ذكر دينجصوي أنها تتميز بقدرتها على القيام بعدة وظائف دون الحاجة إلى أجهزة أو ملحقات إضافية.

وأوضح أنها قادرة على “قياس درجات الحرارة، وإصدار إنذار عند تجاوزها الحد المحدد، وتسجيل عدد الأشخاص الذين تم قياس حرارتهم”.

واستدرك قائلا:” يمكن للأجهزة المثبتة على بعض المداخل، التحكم في حركة الأبواب الكهربائية والدوّارة والخلايا الكهروضوئية، وقياس حرارة الداخلين والخارجين بشكل آلي”.

الجهاز يقدم حلولا اقتصادية مبتكرة

ولفت دينجصوي أن الجهاز قادر على قياس درجة حرارة الأشخاص على بعد 2-3 أمتار.

وأشار إلى أن الجهاز يصدر تحذيرا عندما تكون درجة حرارة الأشخاص أعلى من الحد الطبيعي، على عكس الكاميرات الحرارية التي تقوم بالكشف دون إصدار أي إنذار.

ويقدم جهاز شركة “إلكترال” حلولًا اقتصادية ومبتكرة، في أماكن مثل الفنادق ومراكز التسوق والمصانع والمطارات ومحطات المترو، بحسب دينجصوي.

ونظراً لنجاحها وفاعليتها في مكافحة الفيروس، فإن شركة إلكترال تقوم بتصدير بوابات أمنية مرفقة بكاشفات المسح الحراري إلى ما يقارب 60 دولة، منها: “إسبانيا وإيطاليا وألمانيا ورومانيا”.

المصدر: الأناضول / كوكسال يلدرم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق