fbpx
صحة وجمال

عمليات زراعة الشعر في تركيا تحظى بشعبية كبيرة بين البريطانيين

تلعب الوراثة دورا رئيسيا في تساقط الشعر والإصابة بالصلع، والعرق يضطلع بدور مهم أيضا، حيث إن معظم الرجال المصابين بالصلع هم من البيض. وتكشف الإحصاءات أن أعلى نسبة من الرجال الصلع في العالم توجد في أوروبا ولا سيما في بريطانيا التي يعاني نحو 40٪ من سكانها الذكور من درجة معينة من الصلع.

وأشارت صحيفة “مانشستر إيفنينغ نيوز”، إلى أن عدد البريطانيين المهتمين بإجراء عملية زراعة الشعر في تزايد كبير، سواء في عيادة محلية أو في بلد أجنبي متخصص في تقديم هذا النوع من الخدمات.

وأضافت الصحيفة أن المملكة المتحدة تقدم في الوقت الحالي خدمات عالية الجودة لعمليات زراعة الشعر، ولكنها عمليات مكلفة إلى حد ما عند مقارنتها بأسعار زراعة الشعر المتوفرة في تركيا.

وتتراوح تكلفه عملية زراعة الشعر في بريطانيا بين 1000 جنيه إسترليني إلى 30.000 جنيه، وهذا يعتمد على العيادة التي يتم فيها إجراء العملية، ونوع زراعة الشعر التي يريدها المريض أو الذي أوصى به الطبيب، وكذلك على عدد البصيلات المستخلصة والمزروعة، وهذا يتأثر بدرجة صلع المريض.

ولفتت الصحيفة إلى أن الرجال البريطانيين يفضلون إجراء عمليات زراعة الشعر في تركيا التي أصبحت في الآونة الأخيرة الوجهة الكبرى لعمليات زراعة الشعر، حيث يقدر أن نحو 5000 بريطاني يتوجهون إلى تركيا من أجل زراعة الشعر فقط.

واضافت الصحيفة أن هناك سببا آخر يجعل تركيا تحظى بشعبية كبيرة بين الرجال البريطانيين، وهو أن عيادات زراعة الشعر التركية تقدم أسعارًا مناسبة للعملاء وخدمات تنافسية، كما أن تركيا كانت واحدة من المناطق الأولى التي تطور فيها إجراء عملية زراعة الشعر بالاقتطاف (FUE) والأطباء المحليون لديهم خبرة وفهم متعمق بإجراءات زراعة الشعر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق