أخبار كورونا

غوتيريش يدعو إلى التصدي لخطاب الكراهية ومعاداة الأجانب المتصل بفيروس كورونا

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن وباء كورنا “يطلق العنان لطوفان من مشاعر الحقد وكراهية الأجانب، وإلقاء اللوم على الآخرين، وبث الرعب في الناس”، داعيا إلى “العمل بكل ما في وسعنا” لوضع حد لذلك.

وقال غوتيريش في بيان إن “مشاعر معاداة الأجانب تفاقمت على الإنترنت وفي الشوارع، وفشَت نظريات المؤامرة المعادية للسامية، وتعرض المسلمون لاعتداءات ذات صلة بالجائحة”.

وأضاف أنه “شُنِّع على المهاجرين واللاجئين فاتهموا بكونهم منبع الفيروس، ثم حُرموا من العلاج الطبي، وراجت أفكار شنيعة توحي بأن كبار السن الذين هم من أشد الناس تأثرا بالمرض، هم أيضا أول من يمكن الاستغناء عنهم”.

وتابع الأمين العام للمنظمة الدولية أن “الأصابع تشير إلى الصحافيين والمبلغين عن المخالفات والاختصاصيين الصحيين وعمال الإغاثة والمدافعين عن حقوق الإنسان، لا لشيء إلا لأنهم يؤدون واجبهم”.

ولمواجهة هذه التحديات؛ أطلق غوتيريش نداء عالميا من أجل التصدي لخطاب الكراهية المتصل بفيروس كورونا ومكافحته.

ودعا غوتيريش في كلمة مسجلة إلى التضامن من أجل مواجهة الفيروس بطريقة موحدة وفعالة.

وناشد وسائل الإعلام -لا سيما شركات وسائل التواصل الاجتماعي- أن تبذل المزيد من أجل التحذير من المواد المحرضة على العنصرية أو غيرها من المواد الضارة التي تُنشر على منابرها ومنعها.

المصدر: الجزيرة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق