أخبار كورونا

فاوتشي يتحدث عن “الوضع الخطير” ومدى نجاعة لقاح كورونا

رجح كبير خبراء الأوبئة والمستشار في البيت الأبيض أنتوني فاوتشي أن فعالية لقاح كورونا ستكون محدودة زمنيا، إذ أن المناعة من الإصابة بالعدوى تحتاج ربما  إلى جرعات فصلية.

وتوقع مدير المعهد الأميركي للأمراض المعدية في مقابلة عبر الإنترنت مع مدير معاهد الصحة الوطنية فرانسيس كولينز أن اللقاحات التي يتم تجربتها حاليا ربما ستؤمن الحصانة من الإصابة لفترة مؤقتة قبل الحاجة إلى جرعة أخرى.

وأشار إلى أنه حتى الآن لا نعرف إن كان اللقاح سيكون مثل جرعات الحصبة التي تستمر مدى الحياة أو ستحتاج إلى التحصن مرة أخرى بجرعة جديدة من اللقاح، مشيرا إلى أن هذه الاستفسارات لا يمكن الإجابة عنها إلا بعد أن يتوفر لدينا لقاح قبل نهاية العام الحالي أو مطلع العام المقبل، وهذا يرتبط بنجاح أي لقاح من بين 140 لقاح قيد التطوير والتجارب.

وأوضح أن الولايات المتحدة لا تزال “غارقة” في الموجة الأولى من الإصابات بفيروس كورونا المستجد وعليها التحرك فورا للتعامل مع ارتفاع عدد الحالات في الآونة الأخيرة.

وذكر أن الوضع الحالي “خطير وينبغي علينا التعامل معه فورا”، ولكنه لا يعتبر تواصل أعداد الإصابات موجة ثانية، إذ أننا لا زلنا في الموجة الأولى، فالحالة في الولايات المتحدة تختلف عن بقية الدولة حيث أعداد الإصابات “يرتفع ولم ينخفض إطلاقا إلى المستوى الأساسي ونشهد الآن ارتفاعا جديدا”.

وأردف “إذا اطلعتم على الرسوم البيانية من أوروبا، الاتحاد الأوروبي ككيان، ارتفعت ومن ثم انخفضت إلى المستوى الأساسي. والآن لديهم بعض التذبذبات كما هو متوقع لدى محاولتهم رفع تدابير الإغلاق”. 

وشدد فاوتشي على ضرورة الاستمرار باستخدام الكمامات والتباعد الاجتماعي وغسل اليدين بشكل متكرر.

وبلغت حصيلة الوفيات بسبب الفيروس في الولايات المتحدة 130 ألفا الاثنين، وفق بيانات جامعة جونز هوبكنز بينما يقترب عدد الإصابات من ثلاثة ملايين.

وتم تسجيل عدد مقلق من الإصابات الجديدة وسط زيادة في عدد الحالات أجبرت عدة ولايات على تعليق تدابير إعادة فتح اقتصاداتها على مراحل.

وتعد الولايات المتحدة البلد الأكثر تأثرا في العالم بالفيروس وتعمل جاهدة للتأقلم مع قواعد التباعد الاجتماعي ووضع الكمامات.

وحذر مسؤولون من أن بعض مستشفيات البلاد تواجه خطر الامتلاء جرّاء تدفق مرضى كوفيد-19.

ويذكر أن أسرة المستشفيات في تكساس امتلأت بينما تزداد الدعوات للسكان لالتزام منازلهم، وفق وكالة فرانس برس.

وأفاد بعض رؤساء البلديات أن مدنهم فتحت قبل أوانها في وقت يحاول فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب التقليل من أهمية حدة الأزمة، مانحين الأولوية لإعادة فتح الاقتصاد بدلا من ذلك.

المصدر: الحرة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق