أخبار كورونا

فرنسا قد تفرض إغلاقا عاما بعد تسجيل أعلى معدل إصابات يومي منذ مارس الماضي

بعد تسجليها لأعلى معدل إصابات يومي بفيروس كورونا منذ مارس آيار، قد تلجأ السلطات في فرنسا لإعادة إجراءات الإغلاق على مستوى البلاد، وهو الأمر الذي أثاره الرئيس إيمانويل ماكرون قائلا، ” إنه لا يمكن استبعاد إغلاق وطني ثان إذا خرجت العدوى عن نطاق السيطرة”.تم تأكيد 7379 حالة إصابة أخرى ، ليصل العدد الإجمالي في البلاد إلى 267.077 حالة.

هذا الرقم يمثل أكبر ارتفاع يومي عندما تم تسجيل 7578 حالة في ذروة الموجة الأولى.

تم تأكيد وفاة 20 شخصًا آخرين بمرض كوفيد-19، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات في فرنسا إلى 30596.

وفي إطار مسعاها للحد من انتشار الفيروس، قررت السلطات إلزام المواطنيين بوضع الأقنعة في الهواء الطلق بالعاصمة باريس لمكافحة العدوى المتزايدة.

وعلى الرغم من هذا الارتفاع الكبير في معدلات الإصابة بفيروس كورونا، استقبلت المستشفيات أعدادا قليلة من المرضى، كما أن عدد الوفيات مستقر، لأن أغلب الإصابات الجديدة في صفوف الشباب.

و كانت فرنسا بدأت تخفيف إغلاقها المستمر منذ ثمانية أسابيع. لكن بعض أجزاء البلاد – بما في ذلك العاصمة باريس – ظلت تحت قيود مشددة وتم منح السلطات المحلية تفويضا لفرض إجراءات الإغلاق، مثل إغلاق الحانات والمطاعم، في المناطق التي تتزايد فيها الحالات.

المصدر: بي بي سي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق