أخبار كورونا

فنلندا.. وفق دراسة علمية فيروس كورونا يبقى في الهواء لفترة أطول مما كان يعتقد!

أوردت شبكة سكاي نيوز الإخبارية، أن باحثين في فنلندا وجدوا أن الجسيمات التي تحمل الفيروس يمكن أن تبقى عالقة في الهواء لعدة دقائق بعد سعال أو عطاس أو تحدث شخص مصاب بفيروس كوفيد 19، ما يتسبب في عدوى أشخاص آخرين.

وقال العلماء إن النتائج التي توصلوا إليها  تؤكد على أهمية تجنب الأماكن المغلقة المزدحمة ما يقلل من خطر الإصابة بينما يكون على مقربة من الآخرين، وهو السبب الرئيسي لعدوى فيروسات التاجية.

ونفذ الباحثون الفنلنديون نموذجا ثلاثي الأبعاد يوضح كيفية انتقال الفيروس التاجي من خلال جزيئات الهواء الجوي الصغيرة جدا عندما يسعل الشخص أو يعطس أو يتحدث مع إبراز فرضية انتقال العدوى إلى أشخاص آخرين.

فيديو النموذج ثلاثي الأبعاد للباحثين في فنلندا:

كما قاموا بصياغة سيناريو حيث يسعل الشخص في الممر بين الرفوف، مثل تلك الموجودة في المحلات والمغازات، فوجدوا أن سحابة الهواء الجوي تنتشر خارج المنطقة المجاورة للشخص المصاب وأن اختفاء جسيمات الفيروس من الهواء قد يستغرق عدة دقائق.

وقال فيل فورينين الأستاذ المساعد في جامعة آلتو في فنلندا وأحد المشاركين في البحث، إن شخصا مصابا بالفيروس التاجي يمكن أن يسعل ويبتعد، ثم يترك بعد ذلك جزيئات صغيرة جدا من الهواء  الجوي تحمل الفيروس التاجي.

وقال الباحثون “إن الجسيمات الصغيرة للغاية من هذا الحجم لا تسقط على الأرض، ولكن بدلا من ذلك، تتحرك في التيارات الهوائية أو تبقى عائمة في نفس المكان، كما أن انتشار الفيروس قد يتباطأ أو حتى يتم إخماده تماما مع انخفاض الحركة في الأماكن التي يتجمع فيها الكثير من الناس، مثل المتاجر والمطاعم ووسائل النقل العام.

وقال جوسي ساني، كبير المتخصصين في المعهد الفنلندي للصحة والرعاية ، إن نتائج الدراسة تسلط الضوء على أهمية بقاء الأشخاص في المنزل إذا شعروا بتوعك مع الحفاظ على “المسافة الجسدية مع الجميع”.

وتجدر الإشارة إلى أن الدراسة أجريت من قبل جامعة آلتو والمعهد الفنلندي للأرصاد الجوية، ومركز البحوث التقنية في فنلندا VTT وجامعة هلسنكي.

المصدر: سكاي نيوز

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق