أخبار كورونا

كورونا.. صورة أرملة تطبخ الحجارة لأطفالها الجائعين تهز كينيا

أثارت صورة أرملة تطبخ الحجارة لأطفالها الثمانية الجائعين لإيهامهم أنها تعد لهم الطعام، الصدمة في الأوساط الكينية.

ولجأت “بينينا باهاتي كيتساو”، التي تسكن منزلا دون ماء أو كهرباء، إلى طبخ الحجارة لعدم قدرتها على إطعام أطفالها وأملا منها أن يناموا أثناء انتظارهم انتهاء طبخ وجبتهم.

وكانت “كيتساو” تعمل في غسل الملابس بالقرب لكنها خسرت عملها بسبب إجراءات الوقاية من انتشار فروس كورونا في البلاد.

قصة الأرملة الفقيرة نقلها تلفزيون محلي في كينيا، إثر إخبار إحدى جاراتها لوسائل الإعلام بوضعها. وكانت الجارة جاءت لمعرفة ما إذا كانت الأسرة بخير بعد سماع الأطفال يبكون، بحسب تقارير إعلامية محلية.

وإثر اللقاء التلفزيوني، سارع عديد الكينيين إلى تقديم مساعدات مالية لإعانة الأرملة وأسرتها. وقالت  “كيتساو”، في تصريح إعلامي، “لم أكن أعتقد أن الكينيين يمكن أن يكونوا محبين للغاية بعد أن تلقيت مكالمات هاتفية من جميع أنحاء البلاد تسأل كيف يمكنهم المساعدة”.

وأطلقت الحكومة الكينية برنامجا للتغذية كجزء من التدابير اللازمة للتخفيف من أزمة فيروس كورونا عن الفئات الضعيفة، لكن البرنامج لم يجد طريقه إلى أطفال الأرملة “كيتساو”.

وتزامنت قصة يأس هذه الأم مع الكشف عن إنفاق وزارة الصحة مبالغ طائلة من الأموال التي تبرع بها البنك الدولي لمواجهة الوباء في البلاد، على الشاي والوجبات الخفيفة والهواتف المحمولة لموظفيها.

وأثار ذلك غضب ناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي، من إنفاق الحكومة مثل هذه المبالغ، في وقت يعاني فيه الكثير من الكينيين لتوفير لقمة العيش.

وسجلت كينيا الواقعة شرق أفريقيا 395 إصابة بكوفيد-19 و 17 حالة وفاة.

المصدر: بي سي عربي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق