أخبار كورونا

لماذا يوصي الأطباء بتناول فيتامين “د” بعد تفشي فيروس كورونا؟

توصي هيئة الصحة العامة في إنجلترا الناس بتناول مكملات غذائية أو (دوائية) تحتوي على فيتامين “د” يوميا طوال فصلي الربيع والصيف، في وقت يتواصل فيه الإغلاق الناجم عن تفشي فيروس كورونا.

وفي المعتاد، يحصل الكثير منا على ما يكفي من فيتامين “د” عن طريق قضاء بعض الوقت في الهواء الطلق، حيث تصنعه بشرتنا من التعرض لأشعة الشمس.

فهذا الفيتامين الذي تعطيه لنا أشعة الشمس، مع الفيتامينات الأخرى، يُمكن أن يساعد الجسم على مكافحة المرض والعدوى، وذلك أمر مهم خلال تفشي وباء.

ويُنصح الناس في بريطانيا بالفعل بالنظر في تناول 10 ميكروغرامات يوميا من هذه المكملات خلال أشهر الشتاء (من أكتوبر/تشرين أول إلى مارس/آذار)، وعلى مدار السنة إذا كنا لا نقضي الكثير من الوقت في الهواء الطلق.

وتشعر هيئة الصحة العامة في إنجلترا بالقلق من عدم حصول الناس على هذا الفيتامين خلال تفشي وباء فيروس كورونا، بعد أن نصحتهم السلطات الصحية بالبقاء في المنزل لفترات أطول.

ويُوصي بالحصول على فيتامين “د” على مدار السنة إذا:

  • كنت لا تخرج إلى الهواء الطلق في الكثير من الأحيان، أو كنت تلوذ بالمنزل اتقاء للضرر، على سبيل المثال
  • كنت تعيش في دار رعاية
  • ترتدي عادة من الملابس ما يغطي معظم بشرتك عندما تكون في الهواء الطلق

وقد لا يكون الأشخاص ذوو البشرة الداكنة يحصلون أيضا على ما يكفي من فيتامين “د” حتى لو كانوا يقضون وقتا في الهواء الطلق.

لماذا نحتاج إلى فيتامين “د”؟

فيتامين “د” مهم لصحة العظام والأسنان والعضلات. ونقص هذا الفيتامين يمكن أن يؤدي إلى مرض تشوه العظام الذي يًسمى الكساح عند الأطفال، أو حالة ضعف العظام المماثلة التي تسمى osteomalacia لدى البالغين.

وتشير بعض الدراسات إلى أن تجنب سوء التغذية يساعد على الصمود في وجه نزلات البرد والإنفلونزا الشائعة، على الرغم من عدم وجود دليل على أن فيتامين “د” يعزز الجهاز المناعي.

هل يجب أن أتناول الكثير منه؟

لا، على الرغم من أن مكملات فيتامين “د” آمنة جدا، فإن تناول أكثر من الكمية الموصى بها كل يوم يمكن أن يمثل خطرا على المدى الطويل.

إذا اخترت تناول مكملات فيتامين “د”:

  • لا يجب أن يتناول الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-10 سنوات أكثر من 50 ميكروغراما يوميا
  • لا يجب أن يتناول الرضع (أقل من 12 شهرا) أكثر من 25 ميكروغراما يوميا
  • لا يجب أن يحصل البالغون على أكثر من 100 ميكروغرام يوميا، وإذا كانوا سيتناولون مكملات غذائية فإن الكمية الموصي بها هي 10 ميكروغرامات يوميا.

هل يمنح فيتامين “د” وقاية من فيروس كورونا؟

لا، لا يوجد دليل على أنه يقلل من خطر العدوى، أو الإصابة بفيروس كورونا.

ولكن الخبراء يعتقدون أنه قد تكون له فوائد خلال هذا الوباء.

فمكملات فيتامين “د” سوف تحسن صحة الناس الذين يعانون من سوء التغذية.

وقد اعتبر بعض الباحثين أن نقص فيتامين “د” لدى بعض المرضى سيؤثر سلبا في حالة الإصابة بفيروس كورونا. ولكن عوامل الخطر الكامنة الأخرى، مثل أمراض القلب، الشائعة لدى هؤلاء المرضى أيضا، تجعل من الصعب استخلاص النتائج.

ويقوم باحثون إسبان وفرنسيون بتجارب لمعرفة ما إذا كان فيتامين “د” يُساعد مرضى فيروس كورونا.

المصدر: بي بي سي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق