أخبار كورونا

محاكمة أربعة في فرنسا بتهمة انتحال صفة ضباط شرطة لسرقة أجانب أثناء حظر التجوال

يُحاكم في فرنسا أربعة أشخاص يشتبه في كونهم محتالين، بتهمة إجراء عمليات تفتيش شرطي مزيفة على تصاريح المواطنين لمغادرة منازلهم خلال فترة الإغلاق وذلك حتى يتمكنوا من سرقة ضحاياهم.

ويُزعم أن امرأة وثلاثة رجال تظاهروا بأنهم ضباط وسرقوا الضحايا بعد أن طلبوا منهم إظهار التصاريح الرسمية التي تسمح لهم بالخروج خلال فترة الإغلاق.

ويعتقد أنهم سرقوا ما يعادل 27000 دولار.

ويحاكم المتهمون الأربعة، وجميعهم إيرانيون، بينما تستعد فرنسا لتخفيف قيود الإغلاق التي كانت قد فرضتها بسب انتشار فيروس كورونا.

ومنذ 17 مارس / آذار، لم يُسمح للسكان في جميع أنحاء البلاد بمغادرة منازلهم إلا للذهاب إلى العمل أو التسوق أو ممارسة الرياضة أو الحصول على رعاية طبية أو القيام بأعمال عائلية عاجلة.

وكان لزاما على كل من يوجد خارج منزله أن يحمل شهادة توضح سبب خروجهم.

وتقول الشرطة إن العصابة انتحلت صفة الضباط واقتربت من أشخاص يرتدون أقنعة الوجه.

وبعد أن طلبوا رؤية تصاريح الخروج، زُعم أنهم قاموا بتفتيش الحقائب وأخذوا أي أموال أو أشياء ثمينة يمكنهم العثور عليها.

وفي مقابلة مع راديو فرانس إنفو، قال مفوض الشرطة ناثان باور إن المشتبه فيهم “لا يتحدثون الفرنسية جيدًا للغاية” واستهدفوا الأجانب.

المصدر: بي بي سي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق