محليات

الخطوط التركية خلال 2020.. تدشين وجهات جديدة وتحديث وتوسيع أسطول الطائرات

أعلنت شركة الخطوط الجوية التركية ” Turkish Airlines”، أن عام 2020، سيشهد إطلاقها وجهات دولية جديدة، وتحديثها أسطولها من الطائرات، بالأحدث منها، فضلاً عن توسيعها أيضاً.

جاء ذلك على لسان، إيلكر أيجي، رئيس المجلس الإداري للشركة، في مقابلة أجراها مع وكالة الأناضول للأنباء، قال فيها إن شركته تعتزم إطلاق رحلات لـ٤ وجهات جديدة حول العالم في 2020.

وأضاف أنهم انتهوا من جميع الإجراءات لإطلاق رحلات إلى مالابو وغينيا الاستوائية ومطار هانيدا بطوكيو ونيوارك ونيو جيرسي وفانكوفر في كندا، أنهم ينتظرون الآن فقط التصاريح اللازمة.

وأوضح أنه بجانب تسيير رحلات لوجهات جديدة، ستركز شركة الطيران أيضا على زيادة عدد الرحلات، مبيناً أن إجمالي عدد الوجهات بلغ 318 مدينة في 126 دولة، بحلول نهاية 2019.

وفيما يخص انتقال انتقال شركات الطيران ومنها الخطوط التركية، من مطار أتاتورك إلى مطار إسطنبول الدولي، المفتتح حديثاً، خلال أبريل/ نيسان الماضي، وصف “أيجي” بأنه من أبرز أحداث عالم الطيران خلال 2019.

وأضاف أنه “كان على الخطوط الجوية التركية، أن تتمتع ببنية تحتية قوية لتدعم تطورها، من أجل تحقيق أهدافها دون انقطاع”.

وفي سياق آخر، قال “أيجي” إن الخطوط الجوية التركية، تواصل توسيع أسطولها بطائرات الجيل القادم مع استبدال الطائرات ذات الطرز القديمة، مضيفاً: “بحجم أسطولنا الحالي، نحتل المرتبة العاشرة بين شركات الطيران للركاب على مستوى العالم”.

وفي نهاية 2019، كان لدى الشركة 351 طائرة، منها 98 طائرة كبيرة و 229 طائرة صغيرة، و 24 طائرة شحن، بينما كان لديها 332 طائرة في بداية العام.

وأضاف “أيجي” أن “من بين العشرة الأوائل، لدينا رابع أحدث أسطول.. في 2020 سيتم إضافة 28 طائرة أخرى إلى الأسطول”، مؤكدا أن الشركة مفتوحة أمام خيارات التأجير.

وأفاد أيجي بأنه “على الرغم من الانكماش بنسبة 11.5 بالمئة في السوق المحلية، فقد استقبلت الشركة 28.3 مليون مسافر في الرحلات الداخلية، لتزيد حصتها في السوق بنسبة 2.5 بالمئة”، فيما شهدت الرحلات الدولية، ارتفاعاً في عدد المسافرين بنسبة 3.5 بالمئة ليصبح 40.4 مليون.

وتمتلك الخطوط الجوية التركية 15 شركة تابعة ومشاريع مشتركة، تشمل كل من “شركة الشحن التركية” و”الشركة التقنية التركية” و”شركة الخدمات الأرضية التركية”، و”شركة أوبت التركية لوقود الطائرات” و”صن إكسبرس”.

وفيما يخص عمليات الشحن التركية، أوضح أن الشركة واصلت نموها حتى في وقت تقلص قطاع الشحن الجوي العالمي بنسبة 3.5 بالمئة، مضيفاً: “رغم ظروف السوق غير المواتية هذه، والاضطرار إلى تنفيذ عمليات الشحن الخاصة بنا في مطارين مختلفين، فقد سجلنا زيادة بنسبة 9.5 بالمئة في حجم الشحن ليصل إلى 1.4 مليون طن”.

وأضاف أن شركة “الشحن التركية” حققت إيرادات هائلة بلغت 452 مليون دولار في الأرباع الثلاثة الأولى.

وحول نسب التشغيل لدى الشركة التركية، أوضح أن الخطوط الجوية التركية، حققت زيادة بنسبة 2.7 بالمئة في التشغيل، في الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، مؤكداً أن ذلك جاء، على الرغم من إيقاف تشغيل 12 طائرة من طراز “بوينغ 737 ماكس”، و تأخير استلام 12 طائرة جديدة من طراز “إيرباص إيه 321 نيو”، بعد حوادث تسببت في مقتل مئات الأشخاص وكلفت الشركة خسائر بمليارات الدولارات.

وفي مارس/ آذار الماضي، أعلنت الخطوط التركية وقفها تشغيل 12 طائرة من طراز “بوينغ 737 ماكس”، بعد حادثة تحطم الطائرة الإثيوبية التي راح ضحيتها 157 شخصا.

والثلاثاء الماضي، أعلنت الخطوط الجوية التركية أن شركة بوينغ قد وافقت على تعويضها عن الخسائر الناجمة عن الطائرات التي تم توقيف تشغيلها، والتي لم يتم تسليمها.

وقالت الشركة في بيان، أن “بوينغ ستغطي بعض خسائرها والعائدات التي لم تتمكن من الحصول عليها، بسبب إيقاف تشغيل الطائرات من ذلك الطراز”.

يشار إلى أنه في الأشهر الـ 11 الأولى من 2019، نقلت الخطوط الجوية التركية، 68.8 مليون مسافر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق