fbpx
محليات

بولو التركية.. “أرض البحيرات” قبلة سياح العالم (تقرير)

بفضل ما تمتلكه من طبيعة ساحرة تتمثل في كافة درجات اللون الأخضر، ونحو مئتي بحيرة، تهدف ولاية “بولو” الواقعة في منطقة غربي البحر الأسود شمالي تركيا، لنيل اسم “أرض البحيرات”.

 

وتحظى “بولو” باهتمام الكثير من السياح الأجانب والمحليين، بفضل الغابات والمساحات الخضراء التي تغطي 65 بالمئة من أراضي الولاية.

 

وتأتي حديقتا “أبانت” و”غولجوك” في مقدمة المناطق بالولاية التي تجذب اهتمام السياح، خاصة في فصل الخريف، وتتبعهما حديقة “يدي غوللر” الوطنية.

كما تسحر السياح حدائق طبيعية أخرى في الولاية تقع في مناطق “أيه قاياصي”، و”بيش بينارلار”، و”قره غول”، و”غوك صو”، و”كارغالي غولجوكط، و”سولوكلو غول”، إذ تستقطب مئات الآلاف منهم على مدار العام.

 

وتمتاز بولو بإمكانية الوصول إليها في كافة فصول السنة، حيث تعتبر المكان الأنسب الذي يفضله الكثير من المواطنين الراغبين في الهروب من ضجيج وصخب الحياة بالمدن الكبرى، وقضاء عطلة رائعة في أحضان الطبيعة.

وفي تصريح للأناضول، قال رئيس بلدية بولو علاء الدين يلماظ، إن الولاية تحتوي على قرابة مئتي بحيرة وبركة، مؤكدا أنهم يسعون إلى تعريف الناس بها على أنها “أرض البحيرات”.

 

وأضاف أن البلدية أطلقت مشروعا لتأليف كتاب حول كافة البحيرات بالولاية، إذ أفاد بأن “بولو تتضمن بحيرات مهمة جدا، لكنها ليست معروفة للكثيرين مثل بحيرة أبانت”.

وأردف: “مثلا هناك بحيرة ضخمة جدا اسمها (سيبين) تبلغ نحو 7 أحجام بحيرة (أبانت)، فضلا عن بحيرة (يني جاغ) التي تتشابه مع (أبانت) في الحجم، لكنها ليست معروفة بشكل كبير”.

 

وتابع: “يتم إنشاء بحيرات صغيرة في بولو سنويا، ليصل معها عدد البحيرات في الولاية إلى قرابة مئتي بحيرة وبركة، كما تشكل الغابات والمساحات الخضراء نحو 65 بالمئة من الولاية، لذلك يجب علينا الترويج لها، والمحافظة عليها، ونقلها إلى الأجيال القادمة بالشكل الأنسب”.

 

وأشار إلى أن بلدية “بولو” تعمل على التعريف والترويج بكافة مناطق الولاية التي تتمتع بجمال طبيعي رائع، وليس مركز المدينة فقط.

 

ولفت إلى أن البلدية تتعاون في هذا السياق مع كافة المناطق والبلدات بالولاية.

 

وأوضح أن الولاية الوحيدة تتضمن مسارات مشي بطول ألفين و300 كم في تركيا، هي بولو.

 

وبين أن البلدية تهدف خلال الفترة المقبلة للتعريف والترويج بالوديان الضيقة التي تتضمنها الولاية، حيث قال “إن بولو تتضمن وديانا ضيقة جميلة للغاية شبيهة بتلك التي تظهر في أفلام هوليود”.

وأضاف أن البلدية أنهت إعداد فيلم “بولو في 4 فصول”، إذ تسعى من خلاله إلى التعريف بكافة الأماكن السياحية بالولاية، قائلا: “الناس سيشاهدون جمال المناظر الطبيعية في بولو عبر الفيلم”.

 

وتابع: “لن يتراود إلى أذهان السياح البحيرات الثلاث الأشهر في بولو بعد الآن، إنما كافة البحيرات التي تتضمنها وعددها 200، ولذلك تعتبر هذه الولاية بأنها أرض البحيرات”.

المصدر: الاناضول

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق