محليات

سبحة عثمانية بـ19 ألف دولار في سوق تاريخي تركي خاص بالسبح

يعد “خان الجمرك” التاريخي بولاية شانلي أورفة جنوب شرقي تركيا، أشبه بمتحف للسبح، ويقصده عشاقها لاسيما في نهاية الأسبوع.

ويعرض الباعة في الخان الذي بني في عهد السلطان العثماني سليمان القانوني، عام 1563، أنواعا مختلفة من السبح.

وتختلف أسعار السبح المعروضة في الخان المؤلف من طابقين، بحسب المادة المصنوعة منها، وزخارفها، بحيث تصل قيمة بعضها إلى 50 ألف ليرة تركية (9500 دولار).

وإضافة إلى السبح الحديثة، تعرض في الخان سبحات قديمة تعود للعهد العثماني، باتت في عداد التحف.

وقال مصطفى قره صابان، الذي ورث هذه المهنة عن والده، للأناضول، إنه يعشق عمله في الخان، حيث أمضى طفولته.

وأوضح أنه يعمل في صناعة وتجارة السبح منذ 50 عاما، وأشار إلى وجود أنواع قيمة بين معروضاته.

واستشهد بسبحة عثمانية من نوع “داملا كهريبار” يصل سعرها حتى 100 ألف ليرة (نحو 19 ألف دولار).

ويشهد الخان ازدحاما في عطل نهاية الأسبوع، حيث يأتي هواة جمع السبح، من أهالي شانلي أورفة، والولايات المجاورة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق