أخبار كورونا

“مراسلون بلا حدود” تحذر من تهديد كورونا لحرية الصحافة في العالم

مؤشر حرية الصحافة 2020.. العرب في ذيل القائمة وحكومات تستغل كورونا!

كشفت منظمة مرسلون بلا حدود الثلاثاء تقرير مؤشر حرية الصحافة لعام 2020، والذي أظهر أن وباء فيروس كورونا يعد تهديدا إضافيا لحرية الصحافة في كافة أرجاء العالم.

وتصدرت النرويج القائمة مجددا لكونها الأكثر احتراما لحرية الصحافة، بينما تذيلت كوريا الشمالية الترتيب. وأظهر مؤشر حرية الصحافة في 180 بلدا، وجود علاقة بين تسلسل الدول المعنية وتعاملها مع انتشار وباء كورونا.

وقال الأمين العام لمنظمة صحفيون بلا حدود، كريستوف ديلوار: “وفرت أزمة الصحة العامة الحالية فرصة للحكومات المستبدة لتنفيذ مبدأ الصدمة سيء الصيت. وأصبح بإمكان زعماء هذه الحكومات استغلال تعليق الحياة السياسية والصدمة التي أصابت الجمهور واستحالة نشوب أي احتجاجات لفرض إجراءات يستحيل فرضها في الأحوال الاعتيادية”.

ويشير التقرير إلى أن العقد المقبل سيكون حاسما لمستقبل الصحافة إذ تعصف عدة أزمات بها وفي مقدمتها والسياسيات القمعية ونقص الضمانات لتطبيق الديمقراطية، إضافة إلى بث الكراهية تجاه وسائل الإعلام، والأزمات الاقتصادية التي تعانيها المؤسسات الصحفية حول العالم.

وفرضت دول مثل الصين (177 عالميا) وإيران (173 عالميا) والعراق (162 عالميا) رقابة واسعة على تعامُل الإعلام مع انتشار الفيروس.

أما منطقتا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فصُنفِتا الأخطر في العالم بالنسبة للصحفيين حسب التقرير، حيث استفادت العديد من الأنظمة من أزمة كورونا في تصفية حساباتها مع الصحفيين.

وتذيلت أغلب الدول العربية القائمة ، فيما حلت تونس في المرتبة 72 عالميا والأولى عربيا في مؤشر حرية الصحافة.

المصدر: وكالات + تقرير مراسلون بلا حدود

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق