أخبار كورونا

منظمة الصحة العالمية تتوصل لأدلة عن نشأة كورونا

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء إن جميع الأدلة المتوافرة تشير إلى أن فيروس كورونا المستجد نشأ في خفافيش داخل الصين أواخر العام الماضي، ولم يتم تخليقه أو إنشاؤه في مختبر.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال في الأسبوع الماضي إن إدارته تحاول تحديد إن كان الفيروس خرج من مختبر في مدينة ووهان بوسط الصين.

في المقابل لم تستبعد دراسة علمية أوصى بها المستشار الطبي للبيت الأبيض أنتوني فاوتشي، أن فيروس كورونا تسرَب من مختبر، مع أنها أشارت إلى أن الفيروس المسبب للجائحة العالمية قفز من الحيوان إلى الإنسان، وفق ما أورده موقع صحيفة “واشنطن تايمز”.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية فضيلة الشايب في إفادة صحفية بجنيف إن “جميع الأدلة المتوافرة تشير إلى أن للفيروس أصلا حيوانيا، وأنه لم يتم تخليقه أو إنشاؤه في مختبر أو مكان آخر”. وأضافت “من المرجح أن الفيروس من أصل حيواني”.

ومضت المتحدثة تقول إنه من غير الواضح كيف انتقل الفيروس عبر السلالات إلى البشر، لكن “من المؤكد” أنه كان هناك مستضيف حيواني وسيط انتقل منه.

ويعتقد معظم العلماء أن فيروس كورونا الجديد انتقل على الأرجح إلى الإنسان من حيوان، وأشير بالإتهام في هذا الصدد إلى سوق في ووهان لبيع الحيوانات البرية الحية بهدف استهلاكها. لكن وجود معهد علم الفيروسات على مسافة كيلومترات قليلة من السوق يثير منذ بضعة أشهر تكهنات حول تسرب الفيروس من تلك المنشآت الحساسة.

وأسفر وباء كوفيد-19 عن وفاة أكثر من 176 ألف شخص في العالم منذ ظهوره في ديسمبر/ كانون الأول الماضي في الصين، وفق موقع worldmeters.

وأحصيت رسميا قرابة 2.5 مليون إصابة في 193 بلدا ومنطقة.

المصدر: وكالات

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق