أخبار كورونا

مواجهات بين الشرطة السودانية ومحتجين على حظر التجول الشامل

في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية، تظاهر العشرات في مناطق متفرقة بالعاصمة السودانية الخرطوم يوم الاثنين، في احتجاجا لقرار حظر التجوال الشامل الذي اتخذته الحكومة للحد من تفشي جائحة كورونا.

ووفقا لوسائل إعلام محلية، المحتجين رفضوا أمر الإغلاق الشامل للخرطوم، لعدم توفر الخبز وغاز الطبخ بشكل كافٍ.

وأصيب محتجون يوم الثلاثاء، خلال احتجاج على إغلاق السلطات لسوق محلي في “الولاية الشمالية”؛ تفاديًا لتفشي الوباء.

وقررت سلطات الولاية يوم الأحد، إثر ظهور حالة اشتباه بالإصابة بالفيروس في “الولاية الشمالية”، إغلاق أسواقها لمدة أسبوعين، وبينها أسواق الذهب، مع تعهدها باتخاذ التدابير اللازمة لتوفير احتياجات المواطنين من الخبز والخضروات واللحوم.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان قولهم إن الشرطة أطلقت أعيرة نارية وغازا مسيلا للدموع، لتفريق محتجين رافضين لإغلاق سوق منطقة “دلقو المحس” في “الولاية الشمالية”

وأضافوا أن محتجين غاضبين، يعملون في التعدين التقليدي للذهب، أشعلوا النيران في مكاتب حكومية وديوان الزكاة ومكتب الشرطة ومقر شركة المعادن؛ احتجاجًا على قرار إغلاق السوق، لمنع انتشار الفيروس.

وتابعوا أن قوات الشرطة أطلقت أعيرة نارية، مع وقوع إصابات، لم يُعرف عددها بعد.

ولمحاصرة كورونا، أغلقت معظم دول العالم حدودها، وعلقت رحلات الطيران، وفرضت حظرًا للتجوال، وعطلت الدراسة، ومنعت التجمعات العامة، وأغلقت دور العبادة.

وسجل السودان، حتى فجر الثلاثاء، 107 إصابات بكورونا، بينها 12 حالة وفاة و8 حالات شفاء.

المصدر: الأناضول + وسائل إعلام محلية

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق