أخبار كورونا

نافارو: نقص المعدات الطبية سببه عولمة الإنتاج ومذكرة كورونا “خبر مزيف”

ظهور مذكرتين تحذران ترامب من انتشار كورونا يحرج الإدارة الأمريكية

قال بيتر نافارو المستشار التجاري للرئيس ترامب، إن عولمة الإنتاج هي السبب في نقص المعدات الطبية الأساسية اللازمة لعلاج فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة. وأضاف “لن نواجه هذه المشكلة لو كان لدينا إنتاج محلي”.

وفي مقابلة تلفزيونية لشبكة سي بي اس الإخبارية الأمريكية، أشار نافارو  أن “اللوم على الشركات متعددة الجنسيات، التي لا تدين بالولاء لأي بلد، وتسعى وراء العمالة الرخيصة  والإعانات الضخمة التي تقدمها الحكومة الصينية في الإنتاج لجذبها من هنا إلى هناك”.

وبخصوص إرساله مذكرتين إلى الرئيس ترامب لإخطاره بالآثار الكارثية المحتملة إذا انتشر فيروس كورونا، نفى نافارو وجود المذكرتين واصفا الخبر بالـ”مزيف”.

إنكار نفارو فنده ظهور نسخة من المذكرتين المرسلتين إلى ترامب بتاريخ 29 يناير/كانون الثاني و23 فبراير/شباط 2020، نشرتها مواقع إخبارية أمريكية بينها موقع “أكسيوس”، لتثبت صحة التقارير الإخبارية ويجد نافارو وترامب نفسيهما في إحراج.

وتنص مذكرة 29 يناير/كانون الثاني الواردة في 7 صفحات، على منع السفر من وإلى الصين في حين أظهرت الصفحات الأربع لمذكرة 23 من فبراير/شباط، أن نافارو أشعر الرئيس ترامب بأن الوباء سيصيب نحو 100 مليون شخص ويودي بحياة ما بين مليون ومليونين ما سيكلف البلاد تريليونات الدولارات من الخسائر الاقتصادية.

مقتطف من الصفحة الأولى من مذكرة نافارو لترامب في 23 من فبراير/شباط

فيما نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في وقت سابق خلال تصريح إعلامي، رؤيته لمذكرات مستشاره التجاري بيتر نافارو، ليحذره فيها من مخاطر تفشي فيروس كورونا المستجد.

المصدر: شبكة سي بي اس الأمريكية + موقع أكسيوس الإخباري

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق