أخبار كورونا

نتائج أولية مبشرة لعقار “ريمديسيفير” الأميركي لعلاج كورونا

أظهرت بيانات أولية لتجربة سريرية تمّت مراجعتها بدقة أنّ عقار ريمديسيفير من إنتاج شركة “جيلياد ساينسز” الأميركية، جعل وقت الشفاء لمرضى كوفيد 19 أقصر، وذلك وفقاً لتقرير نشرته مجلة “نيو إنغلند جورنال أوف ميديسين”، في علامة إيجابية جديدة على أنّ الدواء قد يكون العلاج الفعال لعلاج فيروس كورونا الجديد.

وبيّنت التجربة العشوائية أنّ متوسط وقت التعافي لدى المرضى الذين تناولوا عقار “ريمديسيفير” كان 11 يوماً، مقارنة بـ15 يوماً لدى المرضى الذين تناولوا “الدواء الوهمي” أو ما يُعرف بـ”بلاسيبو”.

ووجد الباحثون أنّ “ريمديسيفير” كان أكثر فائدة للمرضى الذين يعانون من أعراض شديدة، والذين يحتاجون إلى المزيد من الأكسجين، في وقت كانت النتائج من مجموعات فرعية أخرى من المرضى أقل حسماً.

وسبق أن نشرت النتائج الأولية للتجربة من قبل “المعاهد الوطنية للصحة” في 29 إبريل/نيسان الماضي، في وقت أجازت إدارة الغذاء والدواء الأميركية في الأول من مايو/ أيار، في موافقة طارئة، استخدام العقار لعلاج فيروس كورونا.

وبحسب مجلة “فوربس” الأميركية، فإنّ فعالية هذا العقار لم تثبت بشكل قاطع، إذ إنّ دراسة أصغر من الصين، نشرت في مجلة “ذا لانسيت”، لم تجد تحسناً ذا دلالة إحصائية في وقت تعافي المرضى.

وتهدد جائحة فيروس كورونا العالم بخسارة التقدّم المحرز في مجال الصحة، والتسبب في خسائر فادحة بالأرواح، وتعطيل سبل العيش، وإعاقة التقدم نحو أهداف التنمية العالمية في مجال الصحة، بحسب المصدر نفسه.

وحذر المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية مايك رايان، الأربعاء، من أن “فيروس كورونا الجديد قد لا ينتهي أبداً، وقد ينضم إلى مزيج الفيروسات التي تقتل الناس في أنحاء العالم كل عام”.

المصدر: العربي الجديد

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق