أخبار كورونا

نموذج طبي إحصائي: الأسبوع المقبل قد يكون الأصعب في حياة الأمريكيين

16 أبريل / نيسان قد يكون أسوأ أيام أمريكا مع كورونا

طور معهد القياس والتقييم الصحي التابع لكلية الطب في جامعة واشنطن نموذجا إحصائيا يتوقع أن هد الولايات المتحدة وفاة أكبر عدد من المصابين بفيروس كورونا يوم 16 من الشهر الجاري.

ووفقا لنموذج المعهد، سيبلغ عدد الوفيات داخل الولايات المتحدة 93,531 بنهاية يوم 4 أغسطس/آب المقبل، ويتوقع أن يشهد يوم 16 أبريل/نيسان الحالي أكبر عدد من الوفيات في يوم واحد حين يسقط 2644 ضحية لفيروس كورونا.

ويتوقع النموذج الإحصائي تعرض ولاية نيويورك لأكبر عدد من الوفيات في العاشر من الشهر الجاري وهو 855، وستعاني الولاية في هذا اليوم نقصا في عدد غرف الرعاية المركزة يبلغ 11 ألف غرفة، ونقصا مقداره 9427 في أجهزة التنفس الصناعي.

كما يتوقع أن تعاني الولايات المتحدة يوم 16 من الشهر الجاري نقصا حادا في عدد أسرة المستشفيات يبلغ 87,624 سريرا، ونقصا مقداره 19,863 في غرف العناية المركزة، إضافة إلى نقص يبلغ 31,782 جهاز للتنفس الصناعي.

ووفقا لنموذج المعهد، سيؤدي استمرار سياسة الإغلاق والتباعد الاجتماعي إلى السيطرة على انتشار الفيروس بداية يونيو/حزيران المقبل، وصولا للقضاء على المرحلة الأولى من انتشاره بحلول 4 أغسطس/آب.

ولا يعد هذا النموذج الإحصائي الوحيد من نوعه، إذ إن هناك عدة نماذج حسابية أخرى تتخذ مناهج مختلفة خدمة لأهداف متنوعة.

من جهة أخرى صرح عضو فريق عمل البيت الابيض لفيروس كورونا / الجراح العام جيروم آدامز في مقابلة على قناة فوكس نيوز بأن الأسبوع المقبل سيكون “الأسبوع الأصعب والأشد حزنًا في حياة معظم الأمريكيين” – ويطلق عليه “لحظة ميناء بيرل، لحظة 11 سبتمبر” – مع ارتفاع حصيلة القتلى المتوقعة من الفيروس كورونا.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أكد في مؤتمر صحفي بشأن تطورات مواجهة الوباء أمس السبت أن بلاده ستشهد الكثير من الموتى خلال الفترة المقبلة، وأن الأسبوعين المقبلين سيكونان الأكثر صعوبة.

المصدر: الجزيرة

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق