أخبار كورونا

هل أخذ ترامب اقتراحه باستخدام المعقمات لعلاج كورونا من زعيم جماعة دينية؟

يعتقد زعيم جماعة دينية أميركية أن المعقمات ستمثل معجزة إذا تم استعمالها علاجا ضد فيروس كورونا، ويقول إنه تواصل مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب وأخبره بذلك.

وتقول كاتي أن جي Kate Ng بمقال نشرته لها صحيفة إندبندنت البريطانية، إن هذا الزعيم الديني ويدعى مارك غرينون Mark Grenon يزعم أن لديه “علاج معجزة” للقضاء على 95% من الأمراض، بما فيها فيروس كورونا، وأنه كتب إلى ترامب بهذا الشأن قبل أيام من اقتراح الأخير بأنه يمكن استخدام المعقمات لهذا الغرض.

ويقول غرينون، الذي يعرف نفسه بأنه “رئيس أساقفة” منظمة شبه دينية تسمى كنيسة التكوين الثانية، إنه كتب إلى الرئيس ترامب ليطلب منه التدخل لدى إدارة الغذاء والدواء DFA لمنعها من وضع منتجات كنيسته على قائمة المنتجات الاحتيالية لعلاج كورونا.

وفي “ندوة” تمت مشاركتها عبر الإنترنت في 20 من الشهر الجاري، قرأ غرينون رسالة كتبها وأرسلها إلى ترامب، وقال فيها إن إدارة الأغذية والأدوية تهاجم كنيسته من خلال وصفها “منتجات الحل المعدني المعجزة” (MMS) التي يسميها “الأسرار” بأنها احتيالية. وتقول الكاتبة إنه من غير المعروف ما إذا كان ترامب قد قرأ الرسالة.

ويقول غرينون إن: “الأسرار” تعتبر مقدسة بالنسبة لنا، وإننا نستخدمها لإبقاء المعابد نظيفة، وإننا من خلال ذلك ساعدنا الملايين حول العالم، وإن لدينا الكثير من الشهادات والأدلة. ويضيف أن إدارة الأغذية والأدوية هاجمت الكنيسة الخطأ.

وأشارت الكاتبة إلى تصريحات ترامب بهذا الخصوص التي أثارت انتقادات حادة، وأضافت أن غرينون استجاب للأنباء التي أثارها الرئيس ترامب، وقال إن ترامب أخذ بما تقترحه الكنيسة من علاج لفيروس كورونا باستخدام المعقمات.

وحذر زعيم هذه الجماعة الدينية ترامب بالقول إنه إذا استمرت منتجات كنيسته بخصوص علاج كورونا -التي تتضمن ثاني أكسيد الكلور – في التعرض للهجوم من جانب إدارة الأغذية والأدوية، فإن ترامب قد يخسر الانتخابات الرئاسية، لأن “الكنائس لا تتسامح في استلاب حقوقها الدينية”.

المصدر: الجزيرة نت + إندبندنت

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق