أخبار كورونا

وفاة الممثلة المصرية رجاء الجداوي متأثرة بفيروس كورونا

توفيت الممثلة المصرية رجاء الجداوي، اليوم الأحد، عن عمر ناهز 82 عاما، متأثرة بإصابتها بفيروس كوفيد-19، وذلك أثناء خضوعها للعلاج في مستشفى العزل الصحي “أبو خليفة” بمحافظة الإسماعيلية.

وأعلنت أميرة مختار، الابنة الوحيدة لرجاء الجداوي، وفاة والدتها، بعد إصابتها بفيروس كورونا “كوفيد 19”.

وكانت الممثلة قد نقلت إلى العناية المركزة بمستشفى الحجر الصحي قبل 43 يوما، وتلقت عدة محاولات للعلاج، من بينها بلازما المتعافين من الفيروس، وظلت على أجهزة التنفس الصناعي طوال تلك المدة، إلى أن تدهورت حالتها الصحية خلال الأيام الماضية، وتوفيت في ساعة مبكرة من اليوم، بحسب صحف محلية.

وخضعت الجداوي لثلاث مسحات للكشف عن الفيروس (PCR) الأولى بداية دخولها للمستشفى، والثانية بعد خضوعها للعلاج ببلازما المتعافين، والثالثة قبل أيام قليلة، وكانت النتيجة إيجابية في جميع المسحات.

ولم يعرف مصدر إصابة الجداوي بالفيروس، غير أن صحفا محلية قد نقلت عن محيطين بالفنانة الراحلة أنها أصيبت بالعدوى أثناء تصوير مسلسل “لعبة النسيان” في رمضان الماضي.

وسيتم نقل جثمان الجداوي إلى القاهرة لتجهيز إجراءات الدفن تحت إشراف فريق طبي. ولم تعلن أسرتها عن النية لإقامة العزاء حتى الآن.

ومن جانبها نعت نقابة المهن التمثيلية الفنانة الراحلة، حيث نشر عزوز عادل عضو مجلس النقابة صورتين للراحلة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

ولدت الجداوي في 6 سبتمبر/أيلول 1938 بمحافظة الإسماعيلية، ثم انتقلت إلى القاهرة برفقة شقيقها الأكبر، للإقامة لدى خالتها الفنانة الراحلة تحية كاريوكا، والتحقت بمدرسة الفرنسيسكان للراهبات، وهناك تعلمت اللغتين الإيطالية والفرنسية، عملت لسنوات عارضة أزياء إلى أن دخلت عالم التمثيل من خلال فيلم “غريبة” عام 1958، وفي نفس العام فازت بلقب ملكة جمال القطر المصري.

تزوجت الجداوي من حسن مختار حارس مرمى النادي الإسماعيلي ومنتخب مصر الأسبق لكرة القدم عام 1970، وأنجبت ابنتها الوحيدة أميرة التي ظلت بجوارها طوال فترة علاجها، وكانت تنقل تطورات حالتها الصحية بصفة مستمرة، وحتى إعلان الوفاة اليوم.

المصدر: الجزيرة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق