منوعات

غازي عنتاب.. عاصمة المطبخ التركي وملتقى الطهاة العالميين

أبدى عدد من أفضل الطهاة العالميين إعجابهم بمطبخ ولاية غازي عنتاب الشهير، والذي أدرجته منظمة “اليونسكو” ضمن لائحة “شبكة المدن الإبداعية” في مجال فن الأكل (غاسترونومي).

وأجرت وكالة الأناضول لقاءات مع عدد من الطهاة العالميين المشاركين في فعالية طريق الذواقة “Gastroway”، والتي جرت برعاية كل من وزراة الثقافة والسياحة التركية، وبلدية غازي عنتاب.

الطهاة أبدوا خلالها عن آرائهم بمأكولات هذه المدينة، والتي تلقب بـ “عاصمة فنون الأكل”.

وقال الطباخ الإيطالي أندريا أبريا، الحاصل على نجمتي ميشلان، والتي تُمنح لأفضل الذواقة والطهاة حول العالم، بأنه ممتن جدا من التواجد في ولاية غازي عنتاب ضمن إطار الفعالية.

وأشار أنه شعر بحماسة كبيرة لدى مشاهدته تحضير عدد من المأكولات، وخاصة البقلاوة، داعيا الجميع لزيارة غازي عنتاب واكتشاف مطبخها الغني.

وأضاف بأنه يسعى لزيارة مناطق مختلفة من العالم كلما سنحت له الفرصة، قائلا “لقد أتيت إلى غازي عنتاب لاكتشاف ثقافة جديدة هنا، ودائما أدعو بقية الطهاة للقيام بالمثل وزيارة الكثير من المدن، الأمر الذي يساهم في تقدمنا المهني”.

بدوره، قال الطباخ الإسباني ألبيرت راوريج، الحاصل على نجمتي ميشلان أيضا، للأناضول، إنه تعرّف على الكثير من الأشخاص الرائعين في غازي عنتاب، وأنه تأثر بشكل كبير بالمأكولات وحسن الضيافة بالمدينة.

وعبّر عن بالغ امتنانه جراء الجولة في مطبخ غازي عنتاب، حيث قال “إن المأكولات هنا متنوعة وطازجة، تعلمنا صناعة البقلاوة، ولقد كانت تجربة غريبة وفريدة جدا”.

وأردف: “يعد الكباب أول طعام يتبادر إلى الأذهان لدى الحديث عن المطبخ التركي، لكننا وجدنا عكس ذلك هنا، حيث يحتوي مطبخ غازي عنتاب على الكثير من المأكولات الأخرى”.

من جانبه، أوضح الطباخ الياباني يوشيزومي ناغايا، صاحب نجمة ميشلان واحدة، للأناضول بأن مطبخ غازي عنتاب يحتوي على أنواع كثيرة من المأكولات، وأن هذا الأمر أشعره بدهشة كبيرة.

وأضاف بأن المأكولات تتطلب جهدا كبيرا لدى تحضيرها، قائلا “إن الجهود المبذولة في تحضير المأكولات محيّرة جدا، كما أن المواد المستخدمة في تحضيرها ذات جودة عالية، وجميع هذه العناصر فاقت توقعاتنا بكثير”.

كما دعا الطباخ الياباني كافة نظرائه للتعرف على مطبخ غازي عنتاب، وكذلك دعا تركيا لبذل جهود أكبر في سبيل الترويج أكثر لهذه المنطقة، لما تمتلكه من طرق فريدة في إعداد المأكولات.

وشدد على ضرورة دعوة كبار الطهاة العالميين إلى غازي عنتاب، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت بشكل أكثر فعالية خلال حملات الترويج لمطبخ المدينة.

أما الطباخ البرازيلي أندريه ليما، فقال للأناضول إنه يزور ولاية غازي عنتاب للمرة الثانية.

وقال: “عادة لا أقوم بزيارة مدينة ما مرتين، إلا أنني فعلتها مع غازي عنتاب، لعشقي الكبير لها، وذلك بسبب عدة عوامل أبرزها، المواد ذات الجودة العالية المستخدمة في إعداد المـكولات، والمذاق الرائع لهذه المأكولات”.

وأضاف: “إن زيارة غازي عنتاب أمر ممتع للغاية، ويجب عدم زيارة هذه المدينة من قِبل الطهاة فقط، إنما من قِبل كافة الأشخاص المحبين للطعام”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق